اختر الصفحة

أحسن دراجي : ” تجربتي في السي اس سي لن تمحى من ذاكرتي وكأس الجمهورية مع شبيبة بجاية أحسن هدية في مشواري”

أحسن دراجي : ” تجربتي في السي اس سي لن تمحى من ذاكرتي وكأس الجمهورية مع شبيبة بجاية أحسن هدية في مشواري”

أكد أن تعفن المحيط دفعه للابتعاد عن التدريب

في حوار مثير أجريناه مع ابن صالح دراجي بمدينة الجسور المعلقة أحسن دراجي والذي سبق له خوض عديد التجارب لعل أبرزها بداياته مع السي اس سي ودفاع تاجنانت وحتى جمعية الخروب حيث اثنى كثيرا على مواسمه الأولى في بداياته والتي جعلت المدرب القدير نجار عاشور يقوم بترقيته إلى صنف الأكابر وهو في صنف الأواسط هذا وقد عاد اللاعب إلى تتويجه بكأس الجمهورية مع شبيبة بجاية حيث أثنى على تجربته هناك كثيرا تحت قيادة الهادي خزار كما حاول المعني توضيح العديد من النقاط خاصة وانه فتح النار على ثعلب المساحات يسعد بورحلي في أحد لقاءات الوفاق أمام الشباب .

” الشعب الجزائري مطالب بضرورة الالتزام بالحجر الصحي فالأرقام مخيفة ومرعبة ووجب علينا التقيد بنصائح الجيش الأبيض “

” أعمل كإطار في مديرية الشباب والرياضة ونسعى لتكوين أجيال في أكاديمية – الديجياس – “

” امتلك الشهادات التي تسمح لي بالتدريب في الفرق ولكن تعفن المحيط جعلنا ننتظر انفراج الأزمة “

” نجار عاشور له الفضل الكبير في منحي فرصة البروز والتألق وتجربة تاجنانت كانت جيدة لكسب المباريات “

” امتلكنا تشكيلة رائعة موسم 2004 وإسعاد السنافر في تلك الظروف كان الأجمل “

” روح المجموعة هي الفرق بين تجربتي مع السي اس سي في عهد غوالمي ومع الخروب في عهد ميلية “

” خطابي عرف كيف يسير مرحلة النتائج السيئة بتعويض براتشي بسليماني والكأس العربية ضاعت من بين أقدامنا “

” تصرف بورحلي غير مسؤول في موسم السقوط وتشاجرت معه لكونه شتم قسنطينة “

مرحبا بك خالد كيف هي أحوالك؟

الحمد لله كل الأمور على التمام الصحة والعافية وفقط .

كيف تسير يومياتك في ظل الحجر الصحي؟

والله مثل كل الجزائريين أحيانا نبقى في المنزل وأحيانا أخرى نتقيد بالتعليمات خصوصا عند الخروج من البيت فتجدني أتفادى الاحتكاك واعمل على اتباع وسائل الوقاية من خلال استعمال المعقم وحتى واقية الوجه عموما نطلب العافية من الله وان يبعد هذا الوباء عنا وعن كل الشعب الجزائري والأمة المسلمة .

الأرقام في تصاعد كبير ما هي نصائحك للشعب الجزائري؟

شيء مؤسف حقيقة نعيش أوضاعا مزرية فالشعب غير واعي وهو ما جعلنا نسجل مثل هذه النتائج عموما اعتقد أننا نحمد الله ليل نهار لكوننا لا نسجل الأرقام التي يسجلها العالم بصفة يومية كما وجب علينا الحذر فكما يقال الوقاية أفضل من العلاج وبالتالي وجب على الشعب أن يأخذ الحيطة والحذر ويعرف كيف يتعامل حتى يتفادى مشاكل قد تؤدى إلى فقدانه لنفسه أو حتى لأهله وجيرانه .

الجمهور الرياضي يريد معرفة جديدك بعد انسحابك من عالم المستديرة؟

اعمل كاطار في مديرية الشباب والرياضة وأمارس مهامي كمربي رياضة حيث أنا مدرب في اكاديمية “الديجياس” نعمل برفقة مختلف الفئات العمرية وهو ما يجعلنا دائما متواجدين في ميدان الرياضة عموما أسعى أيضا لتطوير شهاداتنا أكثر فأكثر من اجل الاستعداد تحسبا لتحسن الأوضاع وتغيير منهجية وعقلية الرؤساء الحاليين الذين همهم يبقى بعيد حسب وجهة نظري عن الواقع الميداني.

نتحدث قليلا عن بداياتك مع كرة القدم كيف كانت بدايتك؟

تلقيت تكويني في فريق الحي ببودراع صالح وبعدها قررنا أبناء الحي التوجه الى فريقي المدينة حيث توجه كل منا حسب حبه للنادي وهو ما جعلني العب للسي اس سي رغم ان الموك وقتها كان احسن تنظيما ونتائج في الفئات السنية “نداء القلب” وقد لعبت لصنف الاشبال قبل ان تتم ترقيتي مباشرة الى صنف الرديف حيث لم العب في الأواسط وذلك بسبب إمكاناتي التي كنت أتمتع بها والحمد لله ذلك ساعدني كثيرا حيث لعبت لصنف الأكابر أيضا وقتها برفقة مجموعة من النجوم حيث تم ترقيتي برفقة بعض زملائي في صورة بزاز .

حققت الصعود الأول مع السي اس سي موسم 99 وأنت في صنف الآمال؟

بطبيعة الحال في اول مواسمي مع الاكابر وبالرغم من كوني كنت احتياطيا الا ان الشعور يبقى إيجابي كونك لعبت برفقة ارمادة من اللاعبين وقتها جعلتنا نتكون جيدا والحمد لله الفرحة كانت كبيرة كيف لا وفريق القلب يعود الى الواجهة من جديد حيث عايشنا أجواء رهيبة مع السنافر وقتها .

لعبت في صفوف دفاع تاجنانت وحققت معهم الصعود ما هو شعورك وقتها؟

قبل ذلك وبعد تجربتي مع السي اس سي تقرر منحي خيارين سواء بالتدرب مع الاكابر وانتظار الفرصة او الانتقال الى فريق من الشرق والعمل على تطوير امكاناتي اكثر فاكثر وهو الامر الذي جعل البعض من زملائي وحتى لاعبي الخبرة في الخضورة وقتها ينصحونني باللعب في تاجنانت خاصة وانهم كانوا قد ضموا لاعبين مميزين ووضعوا الصعود صوب اعينهم والحمد لله خضت التجربة بشكل جيد ونلت الصعود معهم وهو ما جعلني اسعد كثيرا بذلك كيف لا وانا الذي كسبت الثقة بالنفس وكذا عدد كبير من المباريات في الارجل وهو ما جعل المدرب نجار وقتها يقرر اعادتي للفريق حيث ادينا موسما جد مميز وضيعنا الصعود في اخر المحطات لصالح نصر حسين داي بسبب قلة الإمكانات على عكس المنافس .

لديك صعود آخر موسم 2004 كيف عايشت الأجواء خاصة اللقاء الأخير أمام شلغوم العيد؟

نعم كانت محطة رائعة برفقة الرئيس خطابي والذي وفر لنا كل الظروف ووضعنا في صورة جيدة خاصة وانه آنذاك كنا نمتلك شبان رائعين في اوج عطاءاتهم في صورة عمرون ومعيزة والكثير من الأسماء الذين احييهم بالمناسبة عموما كما قلت لك عايشنا أجواء رهيبة طوال الموسم ولعل ما زاد من حلاوتها هي تلك المناظر التي خلقها السنافر في المدرجات والتي جعلتنا نسجل فوزا كبيرا انهينا به مشوارا كان مليئا بالأفراح .

إقالة براتشي هل كانت بطلب منكم كلاعبين بما انه كان مرفوض من غالبية التعداد؟

لا يا أخي لم يكن لنا أي يد في ذلك فالادارة وبعد سلسلة النتائج السلبية والتي لم تغادرنا قررت التضحية بالمدرب وقتها خاصة وانه لا يمكنها ان تطرد اللاعبين عموما المسؤولين كانت لهم نظرة على أساس ان جلب مدرب جديد سيحدث الديكليك وهو ما تحقق في النهاية ؟

كنتم قاب قوسين من المنافسة العربية في ذلك الموسم؟

يتحسر ثم يقول … والله للان “غايضتني” خاصة وان ذلك الموسم عدنا بقوة فبعد ان كنا نصارع من اجل البقاء تغير كل شيء بعد ان تحكم المدرب سليماني جيدا في التعداد وعرف من اين تؤكل الكتف وهو ما جعلنا نحقق نتائج طيبة الا اننا اخفقنا في تحقيق الفوز على حساب جمعية الشلف والذي كسر طريقنا نحو المرتبة الثالثة التي كانت لتؤهلنا عربيا للأسف هذا مكتوب ربي ونحن مؤمنين بذلك .

في موسم السقوط وأمام وفاق سطيف الجميع شاهد تصرفات بورحلي معكم ماذا كان يقول لكم بالضبط؟

صدقني لا احبذ الحديث عن مشاكل المواسم الماضية ولكن بما انك تطرقت اليها سأصارح الجمهور الرياضي خاصة وانه في كل مرة الاقي الجماهير الا ويحاولون معرفة القصة وانا كنت ارفض الرد ولكن بما انك سألتني فسأجيبك بشكل عادي .

تفضل ؟

في تلك المواجهة كنا في حاجة ماسة الى نقطة على الأقل من اجل زيادة فرصة ضمان البقاء وهو ما جعلنا ندخل اللقاء بندية كبيرة وبرغبة في تحقيق شيء نفيد به نادينا وقد انهينا الشوط الأول بنتيجة التعادل صفر مقابل صفر لاتفاجأ ونحن نمر في نفق الملعب واذا باللاعب بورحلي يتوعد زملائه اللاعبين ويؤكد لهم بالحرف الواحد “كون ما تربحوش السي اس سي اليوم واحد ما يسلك فأنا هو الوفاق” وهو ما حز في نفسي وجعلني ادخل في مناوشات معه حيث قلت له بأن السي اس سي هو من صنع له اسم وان قسنطينة هي من اوكلته ومن جعلته في زمانه من بين احسن المهاجمين في البطولة وهو ما جعلني اتلقى ردا قاس من طرفه وبالشتائم وبكلام سيء عن مدينتي الامر الذي جعلني ادخل في اشتباكات معه قبل ان يتدخل حارس عتاد الفريق “رياض” وكذا طبيب الفريق “لزهر شلبي” ويتم تفرقتنا وتهدئتنا عموما في الشوط الثاني دخل الوفاق بنفس ثاني وحاول بكل الطرق هزمنا وهو ما تحقق لهم ليكون اللقاء الأخير ضربة قاضية لنا من طرف فريق شباب باتنة الذي اقولها واعيدها تم التواطؤ علينا من اجل اسقاطنا مع إبقاء النصرية في حظيرة الكبار .

لماذا غادرت السي اس سي واتجهت للجار جمعية الخروب؟

بعد سقوط الفريق في ذلك الموسم تقرر دخولي قفص الزوجية وهو ما جعلني اغلق هاتفي واتنقل الى خارج الوطن لقضاء شهر العسل وبعد عودتي الى مدينة الجسور كنت في نهاية عقد وانتظار اتصال من الإدارة قصد الحديث عن تجديدي للعقد ولكن تفاجأت كثيرا لعدم تلقي أي اتصال حتى اني حاولت التواصل مع بعض العناصر ولكن كلامهم كان قاس بالنسبة لي حيث اكدوا لي ضرورة البحث عن فريق اخر وحتى لا ابتعد كثيرا فبعد دخولي من خارج الوطني تلقيت اتصالا من رئيس جمعية الخروب حسان ميلية حيث اكد لي بالحرف الواحد : ” اعلم بأنك تحب فريقك كثيرا ولن تغادره الا اذا قرروا عدم ابقائك وانا هنا كرئيس للجمعية سأنتظرك لثلاثة أيام الى اربعة وحين لا يتم الاتصال بك سنوقع العقد” وهو ما تم فعليا حيث وبعد سماعي لأخبار عدم رغبة الإدارة في التجديد للاعبين مع بحثها انتداب لاعبين جدد قررت التوقيع مباشرة في الجمعية .

كيف كانت تجربتك في جمعية الخروب وكيف تقيمها؟

الحمد لله في جمعية الخروب وجدت راحتي حيث خضت تجربة رائعة جدا لاسيما وانه كان لنا مجموعة جيدة سمحت لنا بتحقيق اهداف النادي ولو سمحت لي سأحدثك حول امر جد مهم .

تفضل..

في جمعية الخروب كنا نمتلك تشكيلة متواضعة الا انها شكلت مجموعة جيدة سمحت لنا بتحقيق هدف الجمعية على العكس في السي اس سي في موسم غوالمي حيث كنا نمتلك ارمادة من اللاعبين ورغم ذلك سقطنا وذلك لا لسبب سوى لكون روح المجموعة كانت غائبة مقارنة بما عشناه في جمعية الخروب .

حققتم صعودا تاريخيا برفقة الرئيس ميلية بماذا تعلق؟

موسم كان رائعا الى ابعد حد حيث اجتمعنا ووضعنا هدف صوب اعيننا وتمنينا العمل على تحقيقه وهو ما جعل الله لا يخيبنا خاصة وان الثقة كانت كبيرة مع المسؤولين آنذاك تحت قيادة ميلية وهو ما جعلنا نظفر بصعود تاريخي للجمعية بعد 80 سنة لم ير فيه أصحاب اللونين الأحمر والأبيض الصعود لمواجهة كبار البطولة .

الكثير كان يشيد بمردودكم الجماعي في الجمعية ؟

قلت لك روح المجموعة من احسن العوامل التي تجعل الموسم ينجح في الفريق ولحسن حظنا اننا كنا ” أولاد فاميلية ” في الجمعية عملنا من اجل هدف واحد وهو تشريف راية ” لايسكا ” وجعلها تكون ضمن مصاف الكبار .

خزار قام بانتدابك الى شبيبة بجاية كيف تعلق على تجربتك هناك؟

يمكن القول انك سمحت لي بتوضيح بعض الأمور خلال هذا السؤال ولهذا أقول لك ان الكثيرين كانوا يعتقدون ان المدرب خزار واللاعب دراحي أصدقاء مقربين ولكن ذلك لم يكن الامر الذي جعل خزار ينتدبني بل كل ما في الامر ان زميلي طالبي سبق له اللعب معي كما انه سبق له العمل مع المدرب خزار ولما علم بالمواصفات التي يريدها التقني فضل تقديم نصيحة له باستقدامي وهو ما تم فعليا حيث التحقت بعدها في صفوف الشبيبة واديت موسما جيدا وانا راض تماما عن تجربتي هناك .

نلت كأس الجمهورية مع “الجياسمبي” هل تعتبره أحسن مواسمك؟

في شبيبة بجاية كانت الرغبة كبيرة في احراز كأس الجمهورية وقتها خاصة واننا كنا نمتلك تشكيلة جيدة صحيح اننا لم نلعب الأدوار في ذلك الموسم ولكن الكأس رمينا بكل مجهوداتنا من اجل اسعاد الجماهير البجاوية خاصة وانه كان اول لقب للفريق وقتها والحمد لله كما يقال كتبنا التاريخ في هذا النادي بأسطر من ذهب اما بخصوص اعتباره الاحسن فيمكن القول رياضيا اما نفسيا فكان الصعود موسم 2010 / 2011 .

حاوره هشام رماش

يتبع

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا