اختر الصفحة

أزمة بوليفيا تحرم منتخب كوستاريكا من بديل نافاس

أزمة بوليفيا تحرم منتخب كوستاريكا من بديل نافاس

تسببت الأزمة السياسية الطاحنة التي تمر بها بوليفيا في استبعاد الحارس ليونيل موريرا من قائمة منتخب كوستاريكا لمواجهتي كورازاو وهايتي، في بطولة دوري أمم أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، بعد استدعائه بسبب إصابة كيلور نافاس حارس باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأعلن الاتحاد الكوستاريكي لكرة القدم أن موريرا حارس بوليفار البوليفي لم يستطع السفر إلى كوستاريكا بسبب غلق المطارات بسبب الأزمة الراهنة التي تعيشها بوليفيا والتي أدت إلى استقالة الرئيس إيفو موراليس بعد 14 عاما في السلطة، وتم استدعاء بريان سيجورا، حارس فريق بيريس سيليدون الكوستاريكي، كبديل للحارسين.

واستدعي صاحب الـ29 عاما (الأحد) بعد إصابة نافاس (السبت) أثناء عمليات الإحماء قبيل مباراة فريقه أمام بريست في الدوري الفرنسي.

وأعلن النادي الباريسي أن حارسه سيحتاج لـ10 أيام من أجل التعافي من إصابته، ولهذا فمشاركته مع منتخب الـ”لوس تيكوس” في مواجهتيه المقبلتين أصبحت مستحيلة.

وكشف البيان الطبي أن نافاس يعاني من “كدمة قوية في الجزء الداخلي من عضلة الفخذ”، وإثر ذلك استدعى رونالد جونزاليس، المدير الفني لكوستاريكا، موريرا ليحل مكان نافاس، لكن بعد فشله في الخروج من بوليفيا، قرر المدرب استدعاء سيجورا حارس فريق بيريس سيليدون المحلي.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا