اختر الصفحة

أسامواه يفتح النار على الاتحاد الإيطالي بسبب جوفنتوس

أسامواه يفتح النار على الاتحاد الإيطالي بسبب جوفنتوس

فتح نجم فريق إنتر ميلان الإيطالي كوادو أسامواه النار على الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، وذلك بعدما قرر خوض مباراة ناديه أمام جوفنتوس، قبل أن يُقرر تأجيل مباريات المسابقة حتى الشهر المقبل بسبب فيروس كورونا المنتشر حالياً في العالم. كان الاتحاد الإيطالي قد أعلن في وقت سابق تأجيل كل مباريات الكالتشيو حتى شهر إفريل كما قرر يويفا تأجيل مباراة روما وإشبيلية وإنتر ميلان مع خيتافي في مسابقة الدوري الأوروبي، قبل أن يُعلن بعدها تأجيل جميع مباريات دوري الأبطال والدوري الأوروبي. وقال أسامواه في تصريحات إلى شبكة “يوروسبورت عربية” مساء أول أمس: “حتى الآن لا أعلم لماذا أصر اتحاد الكرة على إقامة مباراة جوفنتوس يوم الأحد الماضي، كل الظروف كانت تمنع لعب هذه المباراة، لكن اتحاد الكرة كان له رأي آخر حتى الآن لا أفهمه”.أضاف ” طالما هناك أشخاص يعانون في البلاد كان يجب عدم خوض هذه المباراة على الأقل في هذا التوقيت، اللعب بدون جمهور كان أمرا مُحبطا للغاية بالنسبة للجميع داخل أرضية الملعب، نحن لا نعلم ما سيحدث، الكرة تُلعب من أجل الجمهور واللعب بدونهم أمر يؤلمنا جميعًا”.

وواصل النجم الدولي الغاني تصريحاته قائلاً: “شخصيًا لا أعتقد بأن الدوري سيستكمل في التاريخ المُحدد له، الأمر يبدو صعبًا للغاية، لكن في النهاية الأمر الآن في يد المُتخصصين لاتخاذ القرار النهائي بشأن هذه المشكلة”. كان النيراتزوري قد تعرض للخسارة بهدفين مقابل لا شيء أمام فريق يوفنتوس، وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين على أرضية ملعب الأخير، ضمن منافسات الجولة 26 من الكالتشيو.

وشارك أسامواه مع الأفاعي هذا الموسم في 7 مباريات كأساسي وواحدة كبديل بإجمالي دقائق لعب 639 دقيقة واستطاع صناعة هدف وحيد، بينما اشترك في ثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا بإجمالي دقائق لعب 260 دقيقة.  وكانت إيطاليا قد أعلنت مؤخرا ارتفاع عدد الوفيات بفيروس “كورونا” إلى أكثر من 1260 حالة نتيجة تنامي عدد المصابين كل يوم. وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي أنطونيو كونتي غلق المتاجر في إيطاليا من أجل مكافحة التجمعات السكانية على أمل خفض معدل الإصابة بفيروس “كورونا”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا