اختر الصفحة

أيوب فرحات: “ندمت على مغادرة مولودية العاصمة صيف 2006 وانتظر استكمال البطولة لتحقيق الصعود مع – لايسكا –”

أيوب فرحات: “ندمت على مغادرة مولودية العاصمة صيف 2006 وانتظر استكمال البطولة لتحقيق الصعود مع – لايسكا –”

لاعب بإمكانيات كبيرة ضيع مشوارا رائعا وتلقى إشادة أكبر الفنيين

في حوار مع لاعب جمعية الخروب فرحات أيوب والذي يعتبر واحدا من أهم صناع اللعب في مدينة الجسور المعلقة صال وجال في فرق أهلي البرج و”السي.اس.سي” و”الموك” وحتى شباب عين فكرون..توقع الفنيون بروزه وانتقاله إلى أوروبا ولكن المعني ضيع كل ذلك بسبب سوء تسيير من طرفه وباعترافه متمنيا أن تكون نهاية هذا الموسم سعيدة له بتحقيق الصعود مع الجمعية الى حظيرة الكبار.

” نتمنى عودة المنافسة من أجل الصعود والأفراد أهم”

“ترعرعت في الموك وتألقت في السي اس سي وخير البرج والفكرون ما ننساهش”

“ضيعت مشوار لاعب كبير لكوني لم أحسن تسيير مسيرتي الكروية”

“قبل توقيعي في – لايسكا – الكل كان رافضا الفكرة واليوم أصبحت – شوشو – الأنصار”

“الكثير من الفنيين كانوا يتنبأون لي بمشوار كبير وشهادة عمراني ومدرب نيس تبقى فخر لي”

“بوعراطة كان بمثابة والدي ولومير يبقى من خيرة المدربين الأجانب الذين حلوا بالجزائر”

“ندمت على عدم البقاء في مولودية العاصمة واعتبره اكبر خطأ في مشواري الكروي”

كيف تقضي أيام شهر رمضان في ظل وباء كورونا؟

صح فطوركم خويا وفطور كل الشعب الجزائري عامة وكل أبناء مدينة الجسور خاصة بخصوص وباء كورونا وشهر رمضان فشخصيا اقضيه مثل أي لاعب يمكن القول انه يمر عبر القيام بالعبادات وكذا التدرب بشكل يومي مع شراء مستلزمات البيت أي ان الخروج يكون للضرورة وهذا تفاديا لنقل الفيروس.

شاهدك الجميع تتدرب بجدية كبيرة رغم توقف البطولة؟

بطبيعة الحال اتدرب بجدية من اجل الحفاظ على ريثم المنافسة صحيح هذه التدريبات لا تكفي ويجب إضافة على الأقل ما مدته شهر من التحضيرات الجماعية حتى تسمح لنا بالعودة أكثر قوة عند استئناف البطولة.

بكل صراحة هل أنت مع عودة المنافسة أم لا؟

حتى اخدم نفسي وفريقي أقول لك مع عودة المنافسة ولكن لما ترى الظروف السائدة اعتقد ان حياة الافراد اهم بكثير من مواصلة المنافسة ولكن ما عساني أقول اعتقد ان الوقت الراهن علينا اتباع الحجر الصحي والالتزام به لدرجة كبيرة وقصوى وبعدها سنرى ان كانت هناك قدرة على العودة من عدمها.

تتنافسون على الصعود هل انتم قادرون على تحقيقه؟

بكل تأكيد اخي المشوار الذي قدمناه يجعلنا نستحق الصعود خاصة واننا نحتل مرتبة جيدة وعلى مقربة من ذلك فوضع اليد في اليد بين المسؤولين واللاعبين والطاقم الفني والجماهير وحتى دعم السلطات سيسمح لنا بتحقيق الهدف المنشود الذي نسعى للوصول اليه.

نعود إلى مسارك من البداية من كان له الفضل في بروزك في الفئات الشبانية للموك؟

والله تدربت تحت قيادة العديد من المدربين ولكن من اطرني بشكل افضل المدرب نور الدين المدعو “قيرو” فله الفضل الكبير في بروزي آنذاك حيث ساعدني بالنصائح والتوجيهات وكان يؤمن بمقدرتي ان أكون لاعبا جيدا في المستقبل.

لاعبك المفضل في المولودية ومحليا لما كنت لاعبا شابا؟

في الموك اعتبر اللاعب حميد برابح الملقب بـ “قورديو” اما محليا كنت متعلقا بالمهاجم يسعد بورحلي.

هل أنت راض على مشوارك مع أكابر الموك رغم خلوه من أي إنجاز؟

بخصوص مشواري مع مولودية قسنطينة صحيح لم يكن لدي أي انجاز معه وهو الأمر الذي حز في نفسي خاصة وانه فريق يستحق الأحسن ولكن اعتقد ان ما قدمته مع الموك كان إيجابيا وحاولت منح كل ما لدي لتشريف عقدي والحمد لله على كل ذلك.

يقال أنك وقعت في مولودية الجزائر صيف 2006 ثم فسخت عقدك وعدت للموك، هل صحيح وما هي الأسباب؟

نعم وقعت في مولودية العاصمة صيف 2006 مع الرئيس عمر غريب حيث أتذكر يومها تابعني في عديد المناسبات وبعدها قرر ضمي خاصة بعد التوصيات التي تلقاها من طرف زميلي السابق عامر بن علي والذي لعب الى جانبنا في الموك لـ 6 اشهر خاصة وان الأخير وعدني بذلك وكان عند وعده في النهاية حيث وقعت وعند مباشرة التحضيرات فضلت التراجع والعودة الى الموك خاصة بعد الضغوط التي تلقيتها من طرف الرئيس بورفع الذي وعدني بمنحي كل شيء كما ان بعض الظروف والمشاكل هي الأخرى ساهمت في عودتي الى الموك ولا تنسى ذلك الوقت كنت صغيرا في السن على العموم عندما أتذكر تلك الحادثة اندم كثيرا ولو تعاد مرة أخرى لن أكررها.

إلتحقت بشباب قسنطينة مباشرة من الموك، هل هذا شكل لك حرجا مع أنصار المولودية؟

نعم بعد عودتي من المولودية الى الموك قضيت موسما ثم انتقلت الى البرج اين خضت تجربة هناك وبعدها عدت سريعا الى الموك قبل ان اقرر الانتقال الى السي اس سي خاصة وان إدارة هذا النادي عرفت كيف تقنعني الحمد لله تركت عرضي نظيفا عند انصار الموك والمحبين تفهموا اختياري لكونه كان رياضيا الى ابعد حد وهذه هي حياة اللاعب ولست الوحيد من قام بهذه الخطوة فهناك لاعبين عدة قاموا بنفس التصرف.

ما هو تقييم مشوارك مع السنافر؟

النادي الرياضي القسنطيني فتح لي أبواب التألق اين سنحت لي فرصة من اجل ابراز قدراتي اكثر وتقديم الأفضل طيلة الموسمين صحيح قدمت أمورا كان يراها الجميع إيجابية ولكن في قرارة نفسي لم انجح بذلك الشكل الذي كنت اريد حيث كان بإمكاني تقديم الأفضل ولكن شخصيا لم احسن تسيير تلك المرحلة.

هل ركلة الجزاء التي ضيعتها أمام وداد تلمسان في حملاوي كانت سبب مغادرتك السياسي؟

لا يا أخي على العكس تماما فقد واصلت مشواري بشكل عادي مع السي اس سي بعد الضربة ولم يكن لها أي تأثير وخروجي من الفريق كان بشكل عادي جدا لكوني في نهاية عقد المهم ان التجربة كانت جيدة مع السنافر والاحترام متبادل الى غاية اليوم واعتقد اني سعيد وسعيد جدا باللعب تحت لواء عميد الأندية الجزائرية.

تدرجت في جميع أصناف المنتخب الوطني رفقة جابو ونعمون من الشرق، لماذا أيوب لم يبرز مثل هذا الثنائي؟

نعم كان لي شرف اللعب في كل أصناف المنتخب الوطني وكانت لي تجربة مع بعض اللاعبين في صنف الاواسط في صورة عودية وجابو ونعمون ومكاوي حقيقة كانت أيام لا تنسى اما عن سبب عدم تألقي وبروزي بالشكل اللازم فيعود الى شخصي مثلما قلت لك سابقا لم اسير المرحلة بالشكل اللازم واضعت على نفسي فرصة حتى الانتقال الى أوروبا.

ألا ترى انك ضيعت مشوار لاعب كبير؟

للأسف كما قلت ضيعت مشوارا كان ليجعلني ابني لنفسي مستقبلا كبيرا في عالم المستديرة ولكن الأوضاع والظروف أحيانا تعيقك كلاعب وتجعلك لا تحقق ما هو مرجو منك.

مدرب نيس في اللقاء الودي امام السي اس سي توقع انتقالك الى أوروبا ؟

أتذكر جيدا في تلك المقابلة قدمت مستويات جد طيبة جعلت مدرب فريق نيس الفرنسي يشيد بخدماتي ويؤكد لادارة الفريق وكذا للاعلام يومها على ضرورة تركي احترف في أوروبا ولكن الحظ وسوء التسيير جعلني اضيع الكثير المهم هذا مكتوب ربي ابقى اعتز كثيرا بشهادته .

ماذا يعني لك المدرب رشيد بوعراطة والفرنسي روجي لومير؟

المدرب بوعراطة من بين احسن الأطر الفنية في الجزائر الذين ابقى اعتز كثيرا بكوني مررت تحت قيادته عموما عشت لحظات جيدة معه احييه بالمناسبة اما بخصوص لومير فأعتقد انه احسن اجنبي تم انتدابه للبطولة الجزائرية وفيه تلمس الاحترافية في اللعب واتشرف كثيرا بالعمل معه.

ماذا تقول عن ايفوسا بحكم انه كان مقربا منك ؟

قضينا أوقاتا ممتعة مع اللاعب ايفوسا حقيقة لاعب كبير عشنا معه انا ومكاوي وحتى بهلول أياما لا تنسى فهو انسان “زهواني” يحب الضحك وهو ما جعلنا نتعايش بشكل افضل سواء في التدريبات او حتى في اللقاءات فهو يجعلك تستمتع بالكرة احييه بالمناسبة .

هل ترى أن مشكل الإصابة هو الذي كسر طموحك ؟

في مشواري الكروي تعرضت للإصابة مرتين سنة 2006 و2007 صحيح في تلك الفترة اثرت في كثيرا اين أجريت عملية جراحية على مستوى الغضروف وفقط بعيدا عن الرباط الصليبي وجعلتني لا اوفق في تأدية مشوار إيجابي ولكن اعتقد ان كل ذلك تم بشكل عادي والحمد لله على كل ما تحقق.

علمنا انه قبل توقيعك في “لايسكا” كان الجميع ضد الفكرة ؟

“يضحك مطولا” قبل توقيعي في جمعية الخروب كان الجميع ضد توقيعي فهناك من قال انه غير منضبط وانه تاع مشاكل والعجيب في الأمر أن هناك من قال انه كبر و”طاب جنانو” بالرغم من كوني يوم وقعت كنت آنذاك 29 سنة الله غالب هناك من حاول تشويهي والحمد لله برهنت ان كل ما قيل لا أساس له من الصحة وكما قال تعالى: “ان الله غفور رحيم”.

من هي الأطراف التي سعت إلى تشويه سمعتك؟

والله لا اريد الغوص في مثل هذه الأمور فالمهم والأهم اني برهنت وحاليا اعمل على تشريف عقدي بشكل جيد مع “لايسكا”.

في ظرف وجيز أصبحت “شوشو” الأنصار؟

الانسان في كرة القدم حتى يحبه الجماهير يجب ان يعمل على تشريف عقده وان يقدم كل ما لديه من اجل مساعدة ناديه على تحقيق الأفضل والحمد لله أيوب من يوم اتى للجمعية وهو يعمل بجد ويلقى الإشادة الحمد لله على كل ذلك فمحبة انصار الخروب لي تجعلني افخر بذلك.

عمراني في إحدى المباريات الموسم الماضي قال : “واش راهو يدير هذا فالهواة” ؟

اعتز كثيرا بشهادة المدرب القدير عمراني ولكن الله غالب هذا مكتوب ورانا نسيروا فيه.

علاقتك مع زملائك رائعة ماذا تقول؟

الحمد لله علاقتي جد إيجابية مع كل العناصر فانا أينما ارحل اسعى لجعل محيطي يسير بشكل جيد خاصة من ناحية المعنويات اين احبذ الضحك وهو ما يجعلني مرتاح كثيرا مع كل العناصر كما استغل الفرصة لأحييهم جميعا وأقول لهم صح رمضانكم .

موسم الصعود لم تنم ليلة مباراة الفكرون حدثنا عنها ؟

صدقني اخي هشام لعبت الداربيات ولقاءات كبيرة في القسم الأول او الثاني ولكن مثل ذلك الضغط لم اعشه اطلاقا فقد كان مخير لنا الفوز وفقط فلا بديل عنه الامر الذي جعلني لا انام تلك الليلة واسعى لابعاد الضغط عن نفسي .

ما هي الأكلة التي تحبذها ؟

الجاري والبوراك تاع الوالدة ما يتعوضوش خويا .

القرار الذي ندمت عليه في مشوارك الكروي؟

الشيء الذي ندمت عليه هو قراري المتخذ بالعودة الى مولودية قسنطينة وعدم اللعب في صفوف مولودية العاصمة سنة 2006 واعتقد انه اكبر خطأ ارتكبته في مشواري الكروي.

كلمة أخيرة ؟

صح رمضان الشعب الجزائري والامة الإسلامية وان شاء الله نلتزموا بالحجر الصحي حتى يفرج ربي ويذهب هذا الوباء.

حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا