اختر الصفحة

إصابة قديورة وعطال..عدم استئناف بن العمري يخلطون حسابات بلماضي

إصابة قديورة وعطال..عدم استئناف بن العمري يخلطون حسابات بلماضي

قبل أيام من لقاء الذهاب أمام زيمبابوي في تصفيات كان 2021

يتواجد الناخب الوطني جمال بلماضي مهندس تتويج الجزائر بكأس أمم إفريقيا في وضعية لا يحسد عليها في ظل الضربات القوية التي تعرض لها في الفترة الماضية، حيث كانت البداية بغياب يوسف عطال بشكل رسمي عن التربص القادم الذي سيدخله “المحاربون” بعد أيام تحسبا للمواجهة المزدوجة أمام منتخب زيمبابوي في إطار الجولة الـ3 والـ4 من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021.

هذا وجاء الدور بعدها على المخضرم عدلان قديورة واحد من بين أفضل اللاعبين في كأس أمم إفريقيا 2019 التي احتضنتها مصر، والذي تعرض لإصابة قوية جدا على مستوى الركبة، مع فريقه الغرافة ليخضع أمس، لفحوصات معمقة بـ”أسبيتار” للوقوف على خطورة الإصابة التي يعاني منها على مستوى الركبة، وفي حال ثبوت تعرض نجم الخضر بقطع في الرباط الصليبي فإن الأخير سيكون على موعد مع إجراء عملية جراحية على مستوى الركبة ما يعني أن موسمه انتهى بشكل كبير.

عدم استئناف بن العمري يزيد من معاناة الناخب الوطني

في سياق متصل، لا تزال وضعية جمال الدين بن العمري المدافع الدولي الجزائري، لاعب الشباب السعودي تراوح مكانها، بسب عدم استئنافه التدريبات لغاية كتابة هذه الأسطر.

وضيع بن العمري 4 مباريات كاملة مع فريقه ما يجعله بعيدا عن المنافسة لشهر كامل، ليزيد الأخير من متاعب الناخب الوطني الذي يعيش ضغطا رهيبا أياما قبل الفصل في القائمة النهائية التي ستكون معنية بالدخول في تربص مغلق بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات بسيدي موسى، تحسبا لمواجهة زيمبابوي.

وكشفت تقارير إعلامية في وقت مضى أن بن العمري شفي من الإصابة، إلا أنه لم يستأنف التدريبات بعد، على أن يكون خريج مدرسة نصر حسين داي في سباق مع الزمن، للحاق بالمواجهة المُزدوجة في تصفيات “الكان” 2021 نهاية الشهر الجاري.

وأضاف ذات المصدر أن بن العمري يتجه للعودة إلى التدريبات بعد أسبوع من الآن، بعدما شوهد أمس، في مطار هواري بومدين الدولي بعد نهاية فترة الراحة التي حصل عليها.

جاهزية شيتة ولكحل تمنح حلولا في وسط ميدان الخضر

في المقابل يملك بلماضي أفضل مدرب في إفريقيا لسنة 2019 بعض الحلول في وسط الميدان، لاسيما وان الثنائي الذي كان مصابا قبل “الكان” يتواجد في حالة مميزة ويقدم أداء راق ويتعلق الأمر بالثنائي أسامة شيتة لاعب اتحاد العاصمة وفيكتور لكحل نجم وسط ميدان لوهافر الفرنسي، كما قد تظهر أسماء أخرى قادرة على اللعب في وسط الميدان، سواء من الحرس القديم أو حتى أسماء جديدة، بما أن بلماضي لطالما عمل على المفاجأة في المباريات أو حتى في القائمة الموسعة منذ توليه العارضة الفنية للمنتخب.

تاهرت أو بن سبعيني مرشحان لتعويض بن العمري في محور دفاع الخضر

في حين يبقى المشكل في محور الدفاع بما أن ماندي وبن العمري باتا يشكلان ثنائي قوي للغاية ويتفاهمان، لكن عدم جاهزية الأخير، ستدفع الناخب الوطني للاستنجاد بتاهرت في المحور أو حتى بن سبعيني على أن يمنح الفرصة لمحمد فارس الذي عاد في الآونة الأخيرة وبات يشارك مع سبال بشكل عادي، أو حتى الاستنجاد بمدافع أيسر جديد.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا