اختر الصفحة

إقصاء السنافر لم يكن رياضيا

إقصاء السنافر لم يكن رياضيا

عاش لاعبو رديف شباب قسنطينة صعوبات جمة في ملعب الأربعاء خاصة بعد الضغوط الخارجية التي تلقوها من مسؤولي الملعب وعماله والذين اعتدوا على حكم مقابلتهم امام رديف الأربعاء في اطار كأس الجمهورية وتواصلت الضغوطات الى حكم المقابلة كما ان الشيء السلبي هو غياب تطبيق التعليمة الخاصة بخوض اللقاء من دون جمهور حيث شوهد اكثر من 50 مناصرا في المدرجات وهي تصرفات تؤكد ان الجزائر تعيش في واد والأندية في واد اخر .

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا