اختر الصفحة

إقصاء مهين لمنتخب الشيشة تحت أنظار بلماضي

إقصاء مهين لمنتخب الشيشة تحت أنظار بلماضي

الفاف في قفص الاتهام

أقصي المنتخب الوطني المحلي بطريقة جد مهينة جعلت الكل يسلط الضوء على قائمة المنتخب المعينة في نادي “الشيشة” والتي جعلت الخضر يسددون أخطاء الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي لم تضع أي اهتمام للذهاب بعيدا في المنافسة.

وأجمع النقاد أن الفاف بقيادة زطشي حضرت مسبقا وبطريقة ممنهجة لهذا الإقصاء والخروج المذل الذي كان تحت أنظار الناخب الوطني بلماضي الذي تأسف كثيرا للإقصاء خاصة وان المنتخب المغربي لم يكن بذلك المنتخب الذي يفوز على الجزائر بثلاثية كاملة.

هل تعمدت الفاف خروج المحليين؟

تساؤلات كثيرة طرحها أنصار المنتخب الوطني والذين راحوا ينتقدون سياسة الاتحادية في التعامل مع المنتخب المحلي لاسيما وان ما جرى يبقى كارثة حقيقية ووصمة عار في جبين المسؤولين والقائمين على المنتخب كيف لا وهم الذين لم يمنحوا اي قيمة لهذا المنتخب حيث كان الأجدر الاهتمام به منذ سنتين وليس اعداد القائمة من دون خوض اي لقاءات ودية او حتى تربصات تسمح للكتيبة بالتعود على بعضهم مثلما يفعل جيراننا المغاربة .

المنتخب الأول الشجرة التي تغطي الغابة

الشيء الأكيد ان التبهديلة التي حدثت للمنتخب ستبقى وصمة عار على الكرة الجزائرية فالاقصاء تم بطريقة مخزية جدا وامام منتخب ليس احسن منا وانما الظروف خدمتهم فالجيران استعملوا الحنكة في التسيير واستغلوا المنظومة الايجابية التي سطروها وعملوا على انجاحها على عكس المنتخب الوطني الذي لم يقدم اي شيء منذ سنتين توحي بالعمل مع المنتخب المحلي او حتى المنتخبات الاخرى فالخضر اضحوا الشجرة التي تغطي الغابة والاعتماد اضحى عليهم وفقط.

إخفاق على طول الخط وعلى جميع المستويات

إخفاق المنتخب المحلي في المرور الى “الشان” للمرة الثانية على التوالي يبقى خزي وعار على الكرة الجزائرية التي دأبت على تمثيل حسن في كل المناسبات ولكن تماطل الاتحادية في دعم المنتخبات السنية يجعلنا نتطرق الى الكثير من النقاط والتي من اهمها شغل الاتحادية والتي تعمل برفقة المنتخب الوطني للاكابر وفقط دون مخططات او منهجية عمل تحمي مستقبل الخضر والذي اضحى يعتمد فقط على منتوج فرنسا وما جاورها .

باتيلي ساهم في إقصاء منتخبين

بالعودة الى قضية المدرب الفرنسي باتيلي والذي قاد المنتخب في صنفين الاولمبي وأقصاه والمحلي وأقصاه يبقى على مسؤولينا النظر في التحديات القادمة لاسيما وان العمل الجاد يجب ان ينطلق بعيدا عن اي حسابات ضيقة فالخضر اليوم وصلوا ليكونوا أبطالا لافريقيا وبالتالي فالتمثيل المحلي يجب ان يظهر وبقوة مستقبلا حتى نحافظ على نواة الوطن والا كيف ستكون هناك استمرارية لنتائج المنتخب الاول.

المنتخب العسكري حفظ ماء الوجه وكسب تأشيرة التأهل للربع النهائي

نتيجة المنتخب الوطني المحلي جعلت الكثير لا ينام كيف لا والخضر يتعرض الى اهانة امام منتخب الجار المغرب والذي تعود لاعبونا على كسبهم بالثقيل احيانا هذا وقد عمل المنتخب العسكري على حفظ ماء الوجه بعد الفوز صبيحة امس على منتخب امريكا بثمانية كاملة جعلته يتأهل الى الدور الربع النهائي من كأس العالم وذلك بعد ان فاز في اول مقابلة على انجلترا وتعادل امام قطر في الثانية في انتظار بحثه عن هدفه وهو كسب المونديال العسكري.

هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا