اختر الصفحة

الأرقام السلبية تحاصر مانشستر سيتي بعد السقوط أمام ولفرهامبتون

الأرقام السلبية تحاصر مانشستر سيتي بعد السقوط أمام ولفرهامبتون

خلفت خسارة مانشستر سيتي أمام ولفرهامبتون بنتيجة 2-3، في الجولة الـ19 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، العديد من الأرقام السلبية للفريق السماوي، التي يأتي في مقدمتها سقوطه أمام “الذئاب” مرتين متتاليتين خلال موسم واحد من المسابقة.

ويعد ولفرهامبتون ثاني فريق يحقق الفوز على مانشستر سيتي بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا ذهاباً وإياباً منذ موسم 2016-2017، الذي شهد فوز تشيلسي بقيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، مرتين متتاليتين على الفريق السماوي في موسم واحد.

وشهد ذلك الموسم حصول السيتي على 38 نقطة فقط بعد 19 جولة، وهو أقل معدل نقاط يحصده الفريق تحت قيادة المدرب الإسباني منذ توليه قيادة الفريق في صيف 2016.

وكان غوارديولا حصد 39 نقطة في أول مواسمه مع مانشستر سيتي بعد مرور 19 جولة من الدوري الإنجليزي، قبل أن يحصل على 55 نقطة في الموسم قبل الماضي، و44 الموسم الماضي خلال الفترة ذاتها.

وحسب شبكة “سكاي سبورتس”، فإن هذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها مانشستر سيتي في مباراة يسجل خلالها رحيم سترلينغ في جميع المسابقات منذ انضمامه للفريق.

وأشارت إلى أنه قبل مباراة وولفرهامبتون، لم يخسر مانشستر سيتي في 69 مباراة سجل خلالها سترلينغ، حيث فاز في 63 مباراة وتعادل في 6 فقط.

ووفقاً لإحصائيات شبكة “سكاي سبورتس”، بات الإسباني أداما تراوري لاعب ولفرهامبتون ثالث لاعب في المواسم الثلاثة الأخيرة بالبريمييرليغ، يهز شباك مانشستر سيتي ذهاباً وإياباً.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا