اختر الصفحة

الأشغال تتقدم بنسبة 80 بالمائة بملعب 20 أوت

الأشغال تتقدم بنسبة 80 بالمائة بملعب 20 أوت

م٣٠٠ مليون من أجل تهيئة ملعب كرة القدم

 تتقدم أشغال إعادة تهيئة ملعب “20 أوت 1955” بالعاصمة بنسبة 80 بالمئة، حيث عادت بوتيرة اسرع بعدما توقفت في الفترة الممتدة ما بين  2013 و2018

وقال محمد عمامرة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية محمد بلوزداد، أن الأشغال بملعب 20 أوت تقدمت بنسبة 80 % منذ استئناف العمل سنة 2018، وأوضح انه تم تخصيص مساحات من النفق المؤدي إلى أرضية الميدان لتكون متحفا تبرز فيه المعالم التاريخية للملعب عامة ولفريق شباب بلوزداد خاصة. كما أكد ان الأشغال انطلقت كذلك بالملعب المغطى لكرة السلة.

وأضاف “كما تطرق إلى عملية تغطية مسبح “20 أوت” الذي سيساهم بشكل كبير في التنمية الرياضية المحلية لمختلف الجمعيات الرياضية التي عانت ولا تزال تعاني بسبب عدم توفر الفضاءات الرياضية التي تسمح بمزاولة نشاطها في أجواء جيدة”.

ويخضع ملعب “20 أوت 1955” بالجزائر العاصمة منذ شهر سبتمبر الماضي إلى عملية إعادة تهيئة لا سيما على مستوى غرف تغيير الملابس، غطاء المدرجات، أرضية الميدان وكذا الإنارة، وذلك استعدادا للموسم الكروي المقبل. كما أضيفت لهذه المنشأة الرياضية أمورا جديدة، خاصة من الناحية التنظيمية والأمنية، علاوة على تعزيز الطاقة الكهربائية فيها وإعادة تهيئة هياكل أخرى، مما يؤهلها لاستضافة المباريات على الصعيدين الوطني والقاري. كما تم تهيئة كل من مدرجات الواجهة الشمالية وسقف المدرج الأول الذي تضرر إثر سقوط عمود كهربائي قبل أشهر نتيجة الرياح القوية، في انتظار التكفل بالمدرجات المتبقية المنعرج والمدرج الثاني.

وللإشارة فإن إعادة تهيئة هذه المنشأة، كلفت الخزينة العمومية، مبلغا ماليا يقدر بـ 300 مليون دينار جزائري.

رضا بلحاج

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا