اختر الصفحة

الإرادة تصنع المعجـزات وتحـــوّل الإعاقـــة إلى قصـــة نجــــاح

الإرادة تصنع المعجـزات وتحـــوّل الإعاقـــة إلى قصـــة نجــــاح

الشاب “أيمن” من ولاية الطارف مثال حي للمثابرة والاجتهاد

يتطلب النجاح في أي رياضة سنوات طويلة من العمل الشاق والصارم والجاد، غير أن الإرادة تصنع المعجزات، وهو ما حصل فعلا مع أيمن جابر شاب في العقد الثاني من العمر، ينحدر من ولاية الطارف، والذي صنع الحدث من خلال تنقله عبر دراجته الهوائية على الرغم أن ذراعه مبتورة.

أيمن من المقاومين للفشل والمنتصرين على الإعاقة بفضل الإصـرار والإرادة الهائلة في تجاوز إصاباته وإعاقاته، ليس فقط لممارسة حياته بشكل طبيعي مثل الآخرين، بل للوصول إلى تحقيق الإنجازات التي لا يستطيع الأسوياء تحقيقها، حيث قطع أيمن مسافة 160 كلم في 5 سا و30 د على الطريق الوطني رقم 84 من بلدية البسباس مرورا ببلديات الشط، بريحان نحو بلدية القالة ثم العودة على الطريق الوطني رقم 44 أ القالة الطارف، بحيرة الطيور إلى بلدية البسباس، حيث تحدث عن نفسه بالقول، أن الإعاقة الحقيقية ليست في مظهر الإنسان وجسده، بل في عقله ونفسيته، ويبقى ما يميزنا ويوصلنا إلى النجاح والفشل هو الروح وقوة الإرادة وليس المظهر الخارجي.

جمعية الأوبيرا تبادر بتكريم  الدراج أيمن

عرفانا لمجهوداته وتشجيعا له، قامت جمعية أوبيرا للسياحة البيئية والرياضة الجبلية بتكريم الشاب المتميز أيمن جابر بجائزة صديق البيئة لسنة 2020، حيث صرح لنا رئيس جمعية الاوبيرا قائلا:” بالنسبة لنا يعتبر أيمن سفيرا للبيئة وقدوة للشباب، أيمن صديق البيئة حيث يتنقل على دراجته لأزيد من  90 كلم ويقوم بحملة تنظيف وجمع المخلفات المرمية في حظيرة طونقة وغيرها من المساحات الخضراء التي يستغلها المواطنون للترويح عن أنفسهم نهاية كل أسبوع، ويضيف من خلال أيمن استوحينا فكرة جائزة “صديق البيئة” وستبقى سنة حميدة نقدمها كل سنة لأحسن مبادر في إطار البيئة، وختم كلامه قائلا نتمنى التوفيق لأيمن”.

كما تم تكريم النادي الهاوي للدراجات سيكلوتيم  الشط وهي المجموعة الوحيدة التي برزت في رياضة الدراجات، ومن جهته تم تكريم سمير تقيدة مصور فوتوغرافي يقوم بالترويج للسياحة بطريقته الخاصة عن طريق صفحة القالة عاصمة المرجان على الفيسبوك من خلال إلتقاط صور ومقاطع فيديو باحترافية وجودة عالية عرفانا لما يقدمه للبيئة والسياحة بولاية الطارف.

وعبر صديق البيئة أيمن جابر عن شكره وامتنانه الجزيل للجمعية والى سمير صاحب صفحة القالة عاصمة المرجان على هذا التكريم المحفز له، ويقول المبادرة أدخلت علي السرور والفرحة وحفزتني للاستمرار وتقديم الإضافة للبيئة. ووجه نصيحة لكل مرتادي المساحات الخضراء والجبال إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية تجاه البيئة ودعاهم إلى تنظيف مكان جلوسهم، حيث يقول وجدته نظيفا أتركه نظيفا حتى يستغله غيرك”.

وخلص أيمن جابر إلى القول بأن الإرادة والتحدي يغلبان الإعاقة، مضيفا أنه لا يوجد في العالم شخص معاق، بل بالعزيمة والتحدي نصنع المستحيل، موجها الشكر لكل من أعانه وشجعه للوصول إلى هذا المستوى، وفي مقدمة ذلك والديه وإخوته وأصدقائه وكل من يعرفه.

بوخاتم فارس

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا