اختر الصفحة

الاتحادية الجزائرية للتجذيف ترغب في العودة

الاتحادية الجزائرية للتجذيف ترغب في العودة

أكدت رغبتها في إنهاء الموسم

ترغب الاتحادية الجزائرية للتجذيف ولكناوي كياك في العودة إلى المنافسة في شهر نوفمبر المقبل بعدما تم توقف نشاطاتها في شهر مارس الماضي بسبب انتشار فيروس «كورونا».

كشف عبد المجيد بوعود رئيس الاتحادية عن رغبة هيئته في العودة إلى النشاطات الرياضية في شهر نوفمبر المقبل وأكد أن هذا لا يكون إلا في حالة ما كان هناك تحسن في الوضع الصحي من الوقت الراهن إلى غاية شهر سبتمبر القادم.

وأضاف: « في حال ما  تحقق هذا التحسن  فإنه من الممكن أن ننظم بطولة الوطنية للتجذيف والمرحلة الثانية من البطولة الوطنية للكياك، ونحن نأمل ذلك  لإنهاء الموسم الرياضي 2019 /2020 لأنه في حال ما جرى عكس ذلك فإن الفيدرالية ستعلن عن انتهاء الموسم».

وللإشارة فإنه قبل توقيف المنافسة وغلق جميع المرافق الرياضية من طرف وزارة الشباب والرياضة كانت الفيدراليبة قد نظمت بطولة واحدة للتجذيف داخل القاعة، وسباقين لاختيار أعضاء النخبة، بغض النظر على البطولة الوطنية الشتوية في اختصاص الكياك.

رضا بلحاج

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا