اختر الصفحة

الجزائريون يحيون ذكرى ملحمة أم درمان

الجزائريون يحيون ذكرى ملحمة أم درمان

أحيى رواد مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الاثنين ذكرى المباراة الشهيرة أو ما بات يطلق عليها ملحمة أم درمان التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره المصري يوم 18 نوفمبر 2009، برسم اللقاء الفاصل المؤهل إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، حيث تزامن مرور 10 سنوات كاملة على تأهل الخضر للمونديال أمس ولقاء الجولة الثانية من تصفيات “كان” 2021 أمام بوتسوانا، وبقيت تلك المباراة غير العادية راسخة في أذهان الجزائريين والعالم بما حملته من استقطاب قبل إجرائها وبعدها، وسط حالة من الاحتقان وصل إلى أعلى المستويات بين البلدين وحسم عنتر يحيى التأهل بالخرطوم لصالحهم بفضل هدفه الأسطوري في مرمى الحضري موذنا بميلاد جيل جديد للكرة الجزائرية.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا