اختر الصفحة

الجزائر تحتضن كأس أمم إفريقيا للمحليين صيف 2022

الجزائر تحتضن كأس أمم إفريقيا للمحليين صيف 2022

“الكاف” قررت تغيير الموعد بسبب تزامن “الشان” مع “الكان”

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، إجراء تغيير طفيف على موعد إقامة كأس أمم إفريقيا للمحليين المزمع إقامته سنة 2022 بالجزائر، حيث ستلعب المنافسة في شهر جوان بعدما كانت مبرمجة شهر جانفي من نفس السنة.

وكشف محمد ساعد الأمين العام للاتحاد الجزائر لكرة القدم “الفاف” في تصريحات صحفية، عن تلقي أعلى هيئة كروية في الجزائر بلاغ من قبل الاتحاد الإفريقي للعبة، أبلغهم بتغيير موعد إجراء “الشان” وبرمجتها في فصل الصيف سنة 2022 بدلا من فصل الشتاء، بما أنها تتزامن مع فعاليات كأس أمم إفريقيا 2022 المزمع إجراؤها بالكاميرون والتي كانت مقررا أن تلعب شهر جانفي 2021، إلا أنها أجلت بسبب وباء “كورونا”.

“الكاف” اقترحت برمجة البطولة ما بين شهري جوان وجويلية

هذا واقترح الاتحاد الإفريقي للعبة بقيادة الملغاشي أحمد أحمد، برمجة كأس أمم إفريقيا للمحليين المزمع إقامتها بالجزائر ما بين شهر جوان 2022 وشهر جويلية، على أن تلعب البطولة في 22 يوما، حسب كشف المصدر ذاته.

هذا ومن المرتقب أن يقوم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بمراسلة وزارة الشباب والرياضة من أجل تحديد التاريخ النهائي لانطلاق اللعبة وتاريخ إسدال الستار على العرس الإفريقي المحلي.

الجزائر تحصل على وقت إضافي لتجهيز الملاعب

ومن خلال تأجيل المنافسة القارية المحلية، حصلت الجزائر على وقت إضافي من أجل تجهيز الملاعب الخاصة باحتضان المسابقة، رغم أن وزارة الشباب والرياضة وعقب اجتماعها مع السفير الصيني بالجزائر، أكدت أنها ستتسلم الملاعب مع نهاية السنة الحالية 2020، وهو ما يجعل الجزائر جاهزة من كل النواحي لاحتضان العرس الإفريقي على ملاعب بمواصفات عالمية تسمح بتطبيق الكرة الجميلة.

تألق المحليين في “الشان” يرشحهم لحجز مكان في تركيبة الخضر في المونديال

من جانب آخر، سيكون تعداد المنتخب المحلي أمام فرصة مثالية لإقناع الناخب الوطني خلال كأس أمم إفريقيا للمحليين بقدراتهم الفنية والبدنية للتواجد في قائمة الخضر لاسيما وأننا سنكون على بعد أشهر قليلة من خوض فعاليات مونديال قطر 2022 والتي تلعب شهر نوفمبر، وعليه فإن المحليين سيكونون أمام حتمية تقديم دورة جيدة ولما لا الظفر بأول لقب محلي في تاريخهم لإقناع الناخب الوطني بمنحهم فرصة تمثيل المنتخب الأول.

بوقرة يحصل على وقت أكبر لتجهيز المنتخب المحلي

هذا وبعد تغير موعد إجراء “الشان” 2022 إلى شهر جوان فإن الناخب الوطني الجديد للمحليين مجيد بوقرة سيحصل على وقت أكبر من أجل العمل على تكوين منتخب تنافسي قادر على تشريف الألوان الوطنية لاسيما وأن المنافسة تلعب في الجزائر، ما يرفع حظوظ الخضر في الظفر بالتاج القاري للمحليين قائما، خصوصا وأن الاتحادية تسعى لتوفير كل الظروف المواتية لإعادة هيبة المنتخب المحلي بدليل التعاقد مع بوقرة الذي يعمل بالتعاون مع بلماضي.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا