اختر الصفحة

“الخضر” لاصطياد كولومبيا والحفاظ على هيبة بطل إفريقيا

“الخضر” لاصطياد كولومبيا والحفاظ على هيبة بطل إفريقيا

الجزائر – كولومبيا (لقاء ودي بليل الفرنسية اليوم على سا 21:00)

 يعود المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، للظهور سهرة اليوم الثلاثاء بداية من الساعة الـ21:00 بالتوقيت المحلي وعينه على تقديم وجه مشرف والتألق أمام نظيره الكولومبي على أرضية ميدان ملعب “بيار-موروا” بليل الفرنسية من أجل محو تعثر ليلة الخميس الماضي أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية (1-1) في الودية الأولى التي احتضنها ملعب تشاكر بالبليدة.  

وسيكون “الخضر” أمام اختبار من الحجم الكبير ضد منافس يتمتع حاليا بلياقة كبيرة، فمنذ قدومه على رأس العارضة الفنية للفريق الوطني في أوت 2018، يستعد الناخب الوطني جمال بلماضي لمواجهة لأول مرة منافسا ذو سمعة دولية كبيرة، وذلك بعد ثلاثة أشهر من تتويجه بكأس إفريقيا للأمم-2019 بمصر.

بلماضي  متعجل لرؤية ردة فعل لاعبيه أمام منتخب عالمي

وأوضح بلماضي، الذي عبر عن خيبته بعد العثرة المسجلة أمام الكونغوليين، بأنه “متعجل لرؤية ردة فعل لاعبيه أمام كولومبيا”، ولو أن مهمة زملاء القائد رياض محرز سوف لن تكون سهلة أمام منتخب مصنف في المركز التاسع في الترتيب العالمي الأخير للفيفا والذي يبقى بدون انهزام منذ 9 مباريات متتالية.

الإطاحة بكولومبيا ضروري لاستعادة هيبة بطل “الكان”

ومن دون شك يدخل الطاقم الفني للمنتخب الجزائري، تحت قيادة المدرب جمال بلماضي لقاء اليوم  لتدارك التعثر الأخير أمام الكونغو الديمقراطية ورد الاعتبار لـ”الخضر”، في المواجهة الصعبة، المنتظرة أمام تاسع العالم في تصنيف الفيفا، حيث يعلم بلماضي وأشباله أنهم ملزمون بتقديم أداء إيجابي والعودة بنتيجة تحفظ ماء الوجه بهدف استعادة هيبته كبطل للقارة السمراء وتأكيد قدرته على مقارعة الكبار في أول اختبار حقيقي من نهاية الكان إن لم نقل منذ الخسارة من البرتغال بـ3-0 في لشبونة في حقبة المدرب السابق رابح ماجر.   

تشكيلة جزائرية مغايرة مقارنة بودية الكونغو

وينتظر أن يدخل بلماضي قمة اليوم بتشكيلة مغايرة مقارنة مع تلك التي خاضت ودية الكونغو الديمقراطية، حيث ذهبت توقعات أهل الاختصاص إلى اعتماد بلماضي على تشكيلته المثالية التي توجت الجزائر بكأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، من خلال الزج بالحارس رايس وهاب مبولحي في حراسة المرمى بدلا من دوخة واوكيدجة الذين لعب كل منهما لشوط في لقاء الخميس الماضي، مع الدفع بالثنائي بلعمري وماندي، في المحور وبن سبعيني وعطال، كأظهرة، أما الوسط فقد يشهد تواجد قديورة (بدرجة أقل عبيد) وبن ناصر ومعاهما سفيان فيغولي، وفي الشق الهجومي محرز وبلايلي كأجنحة وبونجاح أو سليماني رأس حربة.

غيابات من الجانبين

وإذا كان المنتخب الوطني بطل القارة الإفريقية 2019 محروما من خدمات جناح نيس الفرنسي آدم وناس ومهاجم مونبيلييه الفرنسي آندي ديلور بداعي الإصابة، فإن كولومبيا لن تكون حاضرة بدورها بكامل عناصرها الهجومية بسبب غياب الثلاثي راداميل فالكاو نجم قلعة سراي وخاميس رودريغيز وسط ميدان ريال مدريد اللذين ركنا للراحة ودوفان زاباتا المصاب في اللقاء الودي الأخير أمام الشيلي (0-0) الذي جرى يوم السبت بأليكانت (إسبانيا).

 الفوز بآخر ودية مهم معنويا قبل الانطلاق في الرسميات

 ويدرك جمال بلماضي وأشباله أهمية الفوز بلقاء اليوم خاصة من الناحية المعنوية كونه يعتبر آخر خرجة ودية للمنتخب الجزائري قبل الشروع في تصفيات كأس إفريقيا-2021 شهر نوفمبر المقبل أمام زامبيا بالجزائر (14 نوفمبر) وبوتسوانا بغابورون (18 نوفمبر)، علما أن آخر ودية للجزائر أمام منتخب من أمريكا الجنوبية يعود إلى شهر أوت 2009 أمام الاوروغواي (فوز 1-0) الذي احتضنه ملعب 5 جويلية (الجزائر) في عهد المدرب الوطني السابق، رابح سعدان.

 بلماضي : لعب الخضر بفرنسا له طعم خاص والأهم مواجهة كولومبيا الرهيب

 وقال بلماضي خلال الندوة الصحفية التي نشطها الاثنين بملعب ليل رفقة شتي عن لقاء كولومبيا المثير الذي سيلعب بشبابيك مغلقة وحضور جماهيري قياسي :”اللعب في فرنسا، فرصة لا تتاح لنا كل يوم فالعديد من اللاعبين تحصلوا على تكوينهم هنا، وأسرهم وأصدقاؤهم هنا” وأضاف:”كل هذه التفاصيل تجعل من لعبنا هنا ذو طعم خاص بالنسبة لنا” وبخصوص المنافس قال :”سنلعب لقاء قويا وما يهمني هو اللعب أمام منتخب رهيب وأن تنعكس بالإيجاب علينا”، وختم : ليس لدي تشكيلة مثالية وكل اللاعبين في ذهني أساسيين ولدي إحساس جيد أن كل شيء سيسير بشكل جيد” .

كيروش : مواجهة الجزائر مهمة لنا ولا يجب تضييعها

من جهته، صرح مدرب منتخب كولومبيا، البرتغالي كارلوس كيروش قائلا عن موقعة ليل: “مواجهة الجزائر شيء مهم لنا كونها توجت مؤخرا باللقب الإفريقي ويتوفر لاعبوها على إمكانيات فنية رائعة، بالإضافة إلى السرعة في الأداء” وأضاف مدرب إيران السابق مشيدا بلاعبي الخضر :” كما أن لاعبيها يلعبون في أقوى البطولات الأوروبية كألمانيا وانجلترا وفرنسا ويتواجد بصفوفهم محرز أفضل لاعب في إفريقيا”، وختم قائلا:” هي مباراة نود خوضها لأنها تخرجنا من الوسط الذي تعودنا عليه جميعا في أمريكا الجنوبية حيث نتقابل دوما فيما بيننا. لذا لا ينبغي تضييع فرصة مواجهة الجزائر”.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا