اختر الصفحة

الخضر يواصلون التألق ويقتربون من ضمان التأهل

الخضر يواصلون التألق ويقتربون من ضمان التأهل

أبطال إفريقيا يفكون النحس ويؤكدون علو كعبهم 

واصل المنتخب الوطني فرض منطقه في “القارة السمراء” بعدما تجاوز عقبة منتخب زيمبابوي بثلاثة أهداف لهدف وحيد في المواجهة التي جمعت المنتخبين سهرة الخميس بملعب 5 جويلية الأولمبي في إطار الجولة الـ3 من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022 بالكاميرون.

بداية بطيئة ميزة الشوط الأول، حيث كان المنافس قادرا على التسجيل لولا براعة الحارس المتألق رايس وهاب مبولحي الذي أكد مرة أخرى انه رقم صعب في المنتخب الوطني، تحرك المنافس دفع تعداد المحاربين لرفع النسق وكانت البداية من بونجاح الذي ضيع كرتين بسبب التأخر وسوء التقدير قبل وضع الكرة في شباك المنافس معلنا عن تقدم محاربي الصحراء الهدف المسجل جعل الخضر يواصلون الضغط الأمر الذي أخلط حسابات المنافس الذي تكتل في الخلف، لكن براعة وعلو كعب قائد الخضر رياض محرز ظهرت في الوقت المناسب لتزيد من متاعب “الورايورز” بعدما منح كرة على طبق لزميله فيغولي الذي لم يتردد في وضعها في الشباك على طريقة كبار المهاجمين.

الشوط الثاني لم يكن مغايرا رغم سعي المنافس وضغطه لتعديل الكفة، لكن محرز لدغ المنافس ودون هدف يدرس بعدما راوغ الدفاع ووضع الكرة في الشباك، ليؤكد عزم الجزائر على الفوز في الجولة الـ3 من التصفيات.

بعد ثلاثية ضرب الحكم دفاع الخضر، بعدما منح المنافس أفضلية رغم تسلل مهاجم زيمبابوي الذي انفرد بالحارس مبولحي ليضع الكرة في الشباك، ليعمل الطاقم الفني على تسيير اللقاء، وحسمه بثلاثة أهداف لواحد.

اللقاء الـ21 دون خسارة

ضرب الناخب الوطني وأشباله عصفورين بحجر واحد في مواجهة منتخب زيمبابوي، حيث بلغ الخضر اللقاء الـ21 دون خسارة، كما حقق الفوز الـ3 في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2022 بالكاميرون، حيث حقق الخضر العلامة الكاملة 9/9 وهو ما لم يحدث في السنوات الماضية، كما فك الخضر عقدة ملعب 5 جويلية حيث لم يخض المحاربون لقاء رسميا بملعب “دار الشرع” منذ 2007، عقب الخسارة التي تعرض لها أشبال كفالي في ذلك الوقت، ليتمكن بلماضي من كتابة تاريخ جديد في عنان الكرة الجزائرية، كما فازت الجزائر على زيمبابوي لأول مرة منذ 31 سنة وهو الفوز الـ3 للخضر مقابل فوز للمنافس وثلاثة تعادلات.

هجوم الخضر يؤكد قوته ويضرب مجددا

هجوم المنتخب الوطني الجزائري يواصل التألق حيث دون ثلاثية جديدة وهو ما يؤكد قيمة العمل الكبير الذي يقوم به الناخب الوطني في التدريبات لتجهيز المنتخب، في حين الدفاع تلقى أول هدف له في التصفيات والذي جاء من تسلل واضح لم يكن فيه الحكم بحاجة لتقنية الفيديو، للفصل في اللقطة لكن مساعد أليوم كان له رأي آخر، هذا وسجلت الجزائر 9 أهداف في حين تلقت هدفا وحيدا.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا