اختر الصفحة

السلاح المعتاد يخفي وجه برشلونة الشاحب

السلاح المعتاد يخفي وجه برشلونة الشاحب

بات برشلونة يعتمد على سلاح واحد في أغلب الأهداف التي يحرزها مؤخرًا خلال كل البطولات، والتي أنقذت الفريق من الوقوع في فخ النتائج السلبية.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن برشلونة عاد لاستغلال سلاح الركلات الثابتة، للهروب من شبح العروض المقلقة التي يقدمها مؤخرًا.

وأشارت إلى أنه لولا الحظ وإجادة البارسا لاستراتيجية تنفيذ الركلات الثابتة لما خرج فائزًا، أول أمس السبت، أمام ليغانيس بنتيجة 2-1 في الجولة الـ14 من الليغا.

وأوضحت الصحيفة، أن 6 من آخر 7 أهداف أحرزها برشلونة جاءت من ركلات ثابتة، بواقع هدفين من ركلتين حرتين منفذتين مباشرة وآخرين من ركلتي جزاء، بالإضافة إلى هدفين من ركلتين حرتين موجهتين إلى الزملاء.

وذكرت أن الهدف الوحيد الذي جاء من اللعب الحر في المباريات الأخيرة، تم إحرازه عن طريق سيرجيو بوسكيتس أمام سيلتا فيجو.

وكان لقاء الأمس شهد تسجيل لويس سواريز للهدف الأول بعد تحويل كرة ثابتة نفذها ليونيل ميسي داخل الشباك، بينما أحرز أرتورو فيدال الهدف الثاني إثر استغلال ارتباك دفاع ليغانيس في إحدى الركلات الركنية.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا