اختر الصفحة

السيتي يودع المنافسة بخسارة قاسية وغوارديولا يواصل إقصاء محرز   

السيتي يودع المنافسة بخسارة قاسية وغوارديولا يواصل إقصاء محرز   

المدرب ينتقد بشدة بعد عدم اعتماده على النجم الجزائري

 ودع  رياض محرز قائد المنتخب الجزائري ونجم مانشستر سيتي الإنجليزي رفقة ناديه منافسة كأس رابطة أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي، على يد أولمبيك ليون الفرنسي بعد الهزيمة بثلاثية لهدف وحيد بملعب جوزي ألفالاد بالعاصمة البرتغالية لشبونة. 

وشارك “حروز” احتياطيا في المقابلة حين دخل مكان زميله فيرناندينيو في بداية الشوط الثاني وبالضبط في الدقيقة 55 عندما كان “السيتزن” متخلفا بهدف مند الشوط الأول الذي حاول الوصول إلى مرمى الحارس في عدة مناسبات، قبل أن يعادل دي بروين النتيجة  لصالح السيتي غير أن الأخطاء الدفاعية الفادحة التي ارتكبها أشبال غوارديولا استغلها ليون ليسجل هدفين عبر موسى ديمبلي في الدقائق الـ79 والـ87 محققا انتصارا مستحقا وضاربا موعدا في النصف نهائي ليواجه بايرن ميونيخ المتأهل على حساب البرصا.

كريس وودل: “غياب محرز أحد أسباب  إقصاء السيتي”

ولم تمر الخسارة القاسية التي مني بها رفقاء محزر مرور الكرام حيث لم يتوان كريس وودل أسطورة كرة القدم الإنجليزية في تحميل غوارديولا مسؤولية إقصاء مانشستر سيتي المُر من رابطة الأبطال الأوروبية أمام ليون، الذي أعتبر أن التقني الاسباني وقع في خطا فادح عندما لم يعتمد على “محارب الصحراء” في المباراة منذ البداية رغم حاجته الماسة له في مقابلة حاسمة ومهمة كهذه، حيث غرد النجم السابق لاولمبيك مارسيليا لـ “بي بي سبور” قائلا:” بعد مرور ربع ساعة من المرحلة الأولى، كان واضحا بأن محرز يجب أن يدخل”، ليضيف :” لا أفهم السبب الذي جعله ينتظر إلى غاية الدقيقة الـ56 للدفع به”، وتابع:” دي بروين، لم يتمكن من إيجاد المساحات سوى بعد دخول محرز، ولكن غوارديولا فضل تأجيل الاعتماد عليه”.

ريو فيرديناند: “لو دخل محرز مند البداية لكان هنالك حديث آخر”

ولم يكن الدولي الانجليزي الوحيد الذي انتقد استبعاد محرز من التشكيلة الأساسية وكذا  الخيارات الغير مفهومه التي قام بها “الفيلسوف” حيث أنضم ريو فيرديناند النجم السابق لمانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي ووجه انتقادات لاذعة لبيب غوارديولا بسبب عدم اعتماده على النجم الجزائري، حيث قال في تصريحاته بخصوص الموضوع:” غوارديولا حرم تشكيلته، من اللاعبين الخلاقين على أرضية الميدان”، ليردف:” لقد شاهدنا كيف تحسنت صورة التشكيلة مُباشرة بعد دخول محرز، لقد كان من المُفترض أن يلعب أساسيا”، ليختم:” بيب قام بروتوشات لا معنى لها منذ البداية، وصعب الأمور على نفسه، في وقت أن الخيارات الأفضل كانت واضحة منذ البداية”.

تبريرات “بيب” غير مقنعة ويحمل اللاعبين مسؤولية الخسارة…

هذا ورفض بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الانتقادات المُوجهة له بسبب الخيارات التكتيكية الغريبة والغير مفهومة التي قام بها خلال مواجهة ليون والتي كانت السبب الرئيسي وراء الهزيمة، حيث برّر المدرب الإسباني هزيمة أشباله بطريقة غريبة رافضا الاعتراف بأن الفرنسيين كانوا الأفضل فوق أرضية الميدان قائلا:” لقد فزنا في جميع جداول الإحصائيات، وهو ما يعني بأننا كنا الأحق بالفوز والتأهل للمربع الذهبي”، هذا وحمل “الفيلسوف” لاعبيه مسؤولية الإقصاء: “الجانب التكتيكي ليس الأمر المهم في هذه المُنافسة”، لينهي حديثه:” ما نعيشه بعد الخسارة صعب جدا، ولكن هذه هي الحياة، ويوما ما سنتمكن من تجاوز عقبة الدور ربع نهائي”.

ومن جانب آخر يبقى السؤال مطروحا حول حقيقة الاستبعاد والتهميش الذي يتعرض له نجم “الخضر” منذ انضمامه إلى “السكاي بلو” موسم 2018 قادما من ليستر سيتي، والذي اثبت للجميع انه يستحق مكانة أساسية في “السيتي” بتقديمه الإضافة وقدرته على إيجاد الحلول وصنع الفارق في أي لحظة من المباراة، وعلى الرغم من تذبذب مشاركاته في تشكيلة المدرب الاسباني غير أن أرقامه جعلته ضمن أفضل اللاعبين في مانشستر سيتي.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا