اختر الصفحة

السيناريو الصعب يزعج مدرب بلجيكا

السيناريو الصعب يزعج مدرب بلجيكا

رغم كونها المتصدر في التصنيف العالمي لمنتخبات العالم، وضعت قرعة بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) المنتخب البلجيكي في اختبار صعب خلال النهائيات المرتقبة منتصف العام المقبل.

وقدم المنتخب البلجيكي أفضل مسيرة في التصفيات من أي منتخب آخر، كما وضع على رأس المجموعة الثانية في النهائيات حتى قبل إجراء القرعة كونه أحد فرق المستوى الأول طبقا للتصنيف الذي أجريت عليه القرعة أمس الأول السبت في العاصمة الرومانية بوخارست.

لكن المنتخب البلجيكي بقيادة مديره الفني روبرتو مارتينيز يدرك مدى صعوبة المهمة التي تنتظره في النهائيات منتصف العام المقبل بعدما وقع تلقائيا مع منتخبي روسيا والدنمارك.

ومع مشاركة روسيا والدنمارك في استضافة فعاليات البطولة التي تقام في 12 مدينة مختلفة بأنحاء القارة الأوروبية، سيكون على المنتخب البلجيكي أن يخرج لملاقاة المنتخبين في عقر داره، قبل أن يلتقي المنتخب الفنلندي الفريق الرابع في المجموعة.

وقال مارتينيز: “إنه أسوأ سيناريو فيما يتعلق بالناحية اللوجيستية”.

وأوضح مارتينيز إنه سيعسكر بفريقه في ضواحي سان بطرسبرج لتقليص فترات السفر.

ويحظى المنتخب البلجيكي بخبرة اللعب مع الوجوه الجديدة في البطولات الكبيرة حيث التقى منتخب بنما في كأس العالم 2018 بروسيا أيضا وذلك في الدور الأول للبطولة التي وصل فيها إلى المربع الذهبي.

وأوضح مارتينيز أن المواجهة مع المنتخب الفنلندي لن تكون بنفس قدر التحدي في المواجهة مع المنتخبين الدنماركي والروسي.

ووصف المدرب، الفريق الروسي بأنه “شجاع” وأشار إلى أنه أطاح بالمنتخب الإسباني من بطولة كأس العالم 2018.

وأشار مارتينيز إلى أنه لو كان من الممكن أن يختار مسارا في يورو 2020، فإنه كان سيختار عكس هذا المسار تماما، منوهًا “ليس لدينا أي هامش للخطأ”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا