اختر الصفحة

“الفاف” وبلماضي يعينان بوقرة على رأس المنتخب المحلي

“الفاف” وبلماضي يعينان بوقرة على رأس المنتخب المحلي

خلفا للمدرب الفرنسي المقال باتيلي

عين الاتحاد الجزائري لكرة القدم، “الفاف” بقيادة خير الدين زطشي وبالتشاور مع جمال الدين بلماضي الناخب الوطني، مجيد بوقرة اللاعب الدولي السابق مدرب الفجيرة الإماراتي السابق على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المحلي خلفا للمدرب الفرنسي المقال باتيلي لودفيك.

ونشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم بيانا على الموقع الرسمي، أكد من خلاله تعيين “الماجيك” كمدرب جديد للمنتخب المحلي الذي فشل في التأهل لكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين 2020 المزمع إجراؤها في الكاميرون.

ومنذ الخسارة من المغرب في لقاء العودة برباعية نظيفة، قرر الاتحاد الجزائري إقالة باتيلي، ليبقى المحليون دون مدرب إلى غاية اتفاق “الفاف” مع “الماجيك” لتولي العارضة الفنية للمحليين.

التتويج بـ”الشان” 2022 أبرز التحديات

وسيكون المدرب الجديد للمنتخب الوطني المحلي أمام التحدي الأبرز وهو التتويج بكأس أمم إفريقيا للمحليين سنة 2022 التي تحتضنها الجزائر، فبعد الغياب عن النسخة التي ستلعب في الكاميرون بعد رفع الحجر الصحي، فإن المدرب الجديد سيكون مطالبا بتجهيز فريق قوي من اللاعبين المحليين من أجل دخول المنافسة بقوة بما أن المنتخب يتأهل بطريقة تلقائية كونه البلد المنظم من اجل المضي قدما ولما لا التتويج باللقب، والسير على خطى المنتخب الأول الذي تمكن من العودة بالتاج القاري من الأراضي المصرية.

“بوقي” سيتعاون مع بلماضي من خلال معاينة اللاعبين المحليين

وأضاف المصدر ذاته أن “بوقي” نجم نادي رانجرز الاسكتلندي السابق سيعمل بالتعاون مع الناخب الوطني جمال بلماضي هو الأمر الذي يمنح فرصا أكبر للاعبين المحليين للتواجد في المنتخب الأول في الاستحقاقات القادمة لاسيما وان بعض الأسماء تقدمت في السن، الأمر الذي يجعل الناخب الوطني يبحث عن عصافير نادرة في البطولة الوطنية قادرة على دعم تعداد الخضر لحصد مزيد من النتائج الجيدة في التحديات المقبلة.

وسيخفف تواجد مجيد بوقرة على رأس العارضة الفنية للمنتخب المحلي الضغط المفروض على الناخب الوطني، لان الأخير سيتكفل بمعاينة اللاعبين بصفة دورية على أن يمنح تقاريره للناخب الوطني، ما يمنح الأخير فرصة للتركيز على أمور أخرى.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا