اختر الصفحة

الفريق يدخل في أزمة بعد تأجيل الجمعية العامة للمرة الثانية

الفريق يدخل في أزمة بعد تأجيل الجمعية العامة للمرة الثانية

جمعية الخروب

عقدت وضعية جمعية الخروب أكثر، في ظل المستجدات الأخيرة، حيث لم تحمل الجمعية العامة المنعقدة أول أمس، أي جديد يذكر وتأجلت مرة أخرى بسبب عدم اكتمال النصاب – حضور 28 عضوا من أصل 61-، وتم برمجتها مجددا يوم الأحد المقبل، وكان الشيء الأهم فيها هو ما صرح به ممثل “الديجياس”، أين أكد وجوب بداية العهدة الأولمبية برئيس منتخب وليس بمكتب تسيير مؤقت.

وستكون هناك فرصة أخرى أمام الأعضاء يوم الأحد المقبل، للخروج بحل للأزمة، مع العلم أن ممثل “الديجياس”، أكد أن مهلة البحث عن رئيس تمتد إلى غاية 20 نوفمبر المقبل، وفي حال عدم خروج الجمعية العامة المرتقبة بحل، ستقوم لجنة الترشيحات بمراسلة السلطات المحلية من أجل إيجاد مخرج لفريق جمعية الخروب، الذي يعاني من حالة انسداد غير مسبوقة.

تجدر الإشارة إلى أن ما يمر به الفريق يعد أمرا غير مسبوق، حيث لم يسبق وأن عزف أحد عن الترشح لمنصب الرئاسة  حتى في أحلك الظروف لما سقط الفريق إلى القسم الجهوي سنوات التسعينيات، وحتى في موسم السقوط من الرابطة الأولى والثانية سنوات 2012 و 2017 على التوالي، لم تمر جمعية الخروب بحالة مشابهة، مما جعل الأنصار يدقون ناقوس الخطر، في ظل انعدام الحلول لانفراج الأزمة على الأقل في الوقت الراهن.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا