اختر الصفحة

الكونميبول يتمسك بإقامة نهائي كأس ليبرتادوريس في تشيلي

الكونميبول يتمسك بإقامة نهائي كأس ليبرتادوريس في تشيلي

أكد اتحاد أمريكا الجنوبية، تمسكه بإقامة نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس 2019 في تشيلي، رغم الاحتجاجات العنيفة التي تشهدها البلاد وأدت إلى مقتل 18 شخصا حتى الآن.

وذكر الاتحاد القاري عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الخميس، أنه يلتزم بإقامة أول نهائي في تاريخ البطولة من مباراة واحدة على الملعب الوطني في تشيلي خلال 23 نوفمبر المقبل.

ويأتي تأكيد الكونميبول بعد يوم من اكتساح فلامنجو البرازيلي ضيفه ومواطنه جريميو بخماسية نظيفة في إياب نصف النهائي، ليضرب موعدا في النهائي مع حامل اللقب ريفر بليت الأرجنتيني الذي تأهل على حساب بوكا جونيورز.

وعلى عكس نهائي ليبرتادوريس، كان الكونميبول قد قرر الثلاثاء الماضي تعليق بطولة كوبا أمريكا لكرة الصالات التي كان من المقرر أن تقام في تشيلي بين 23 و30 أكتوبر الجاري.

وبرر الاتحاد، قراره بأن “قوات الأمن منشغلة باستعادة النظام والحياة الطبيعية في تشيلي”.

واندلعت شرارة الاحتجاجات في تشيلي، بعد قرار الحكومة بزيادة أسعار تذاكر المترو، وتواصلت للمطالبة بتحسين نظام المعاشات وزيادة الأجور والتنديد بارتفاع أسعار الكهرباء والغاز والخدمات الصحية والتعليم الجامعي.

وتطورت الاحتجاجات إلى أعمال شغب ونهب وسلب وإضرام نيران في محطات المترو والفنادق، مما دفع رئيس البلاد سيباستيان بينييرا، إلى إعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال ليلا في عدة مناطق.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا