اختر الصفحة

المفاوضات مع الإدارة تصل لطريق مسدود

المفاوضات مع الإدارة تصل لطريق مسدود

لاعبون تنتهي عقودهم هذا الموسم في مولودية الجزائر

رفض عبد الرحمن بورديم نجم مولودية الجزائر، خلال المفاوضات التي أجراها مع إدارة العميد أول أمس السبت تخفيض راتبه الشهري الذي يتقاضاه مقابل تجديد عقده مع الفريق. وكشفت لنا مصادر مقربة من مولودية الجزائر أن المفاوضات بين الإدارة وبورديم صانع العاب فريقها وصلت إلى طريق مسدود بسبب عدم اتفاق الطرفين حول قيمة العقد، وعرضت إدارة الماس على الأخير تجديد عقده مع العميد مقابل تخفيض راتبه الشهري، وهو الأمر الذي رفضه اللاعب جملة وتفصيلا. ويتجه بورديم إلى الرحيل عن بيت المولودية التي انضم إلى صفوفها موسم 2018 قادما من نادي شبيبة الساورة مقابل 300 مليون سنتيم بشكل مجاني نحو احد الأندية التي ترغب بالحصول على خدماته في الموسم المقبل واستغلال هذه الفرصة. هذا وتعرف مولودية الجزائر انتهاء عقود 5 لاعبيها، وهم كل من وليد درارجة، عبد الرحمن حشود، هشام نقاش، عبد الكريم بن عروس، بالإضافة إلى عبد الرحمن بورديم، ودخلت الإدارة في مفاوضات معهم من أجل إقناعهم بالتجديد مقابل تخفيض أجورهم إلا أن الأمور لم تتطور لحد الآن وللإشارة فإن مولودية الجزائر تسعى إلى تطبيق الإجراءات التي شددت عليها شركة “سوناطراك” ، بتخفيض أجور اللاعبين الحاليين المرتفعة والتي تدخل ضمن سياسة ترشيد النفقات.

رضا بلحاج

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا