اختر الصفحة

المكتب الفدرالي يجتمع يوم الغد لحسم مصير الموسم الكروي

المكتب الفدرالي يجتمع يوم الغد لحسم مصير الموسم الكروي

اللجنة العلمية أكدت استحالة العودة للمنافسة

تتجه أنظار الأندية الجزائرية، المسيرين، الأطقم الفنية واللاعبين وحتى متتبعي الشأن الكروي الجزائري نحو مقر الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أين سيجتمع أعضاء المكتب الفيدرالي بقيادة خير الدين زطشي لتحديد مصير الموسم الحالي.

وكشف الموقع الرسمي للاتحاد الجزائر منذ أيام عن عقد اجتماع المكتب الفيدرالي اليوم من أجل مناقشة الأعضاء مصير الموسم الحالي لاسيما وأن اللجنة العلمية والطبية أكدت في عديد المناسبات صعوبة العودة إلى أجواء المنافسة لاسيما وأن عدد المصابين بوباء “كورونا” يرتفع يوما بعد يوم، كما أن وزارة الشباب والرياضة في أحدث بيان، أكدت استحالة الترخيص للأندية والرياضات الجماعية باستئناف النشاط، ما عدا رياضيي النخبة المتأهلين إلى أولمبياد طوكيو.

كما سيتم التصديق على التقرير الأدبي لشهر جوان الماضي مع دراسة بعض المقترحات أهم تطبيق ورقة المباريات الالكترونية، وكذا المدارس الكروية بالإضافة إلى إتمام أشغال مركز “الفاف” بسعيدة.

تحديد الفرق المتأهلة للمنافسة القارية في المفكرة

وبعد الفصل في مصير الموسم من بين الفرق المتوج باللقب، فإن المكتب الفيدرالي سيكون أمام حتمية تحديد الفرق المشاركة في المنافسة القارية، إلا أن المشكل هو وجود فرق تملك مباريات متأخرة ما سيصعب من مهمة هيئة خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لاسيما وأن الجميع يأمل في ضمان المشاركة في دوري أبطال إفريقيا في الموسم الجديد.

إلغاء السقوط..20 فريقا في القسم الأول ومجموعتان في القسم الثاني بـ18 فريقا

كما ستكون أهم مسألة سيتم مناقشتها هي الطريقة التي سيتم من خلالها تحديد الفرق الصاعدة بداية من القسم الأول والقسم الثاني هواة، حيث يملك المكتب الفيدرالي عددا من الاقتراحات قدمتها الأندية، ولعل أبرزها هو إلغاء السقوط هذا الموسم وتصعيد 4 فرق متصدري القسم الثاني محترف، حيث سيلعب القسم الأول في الموسم الجديد بـ20 ناديا، على أن يتم تصعيد 8 فرق من المجموعات الـ3 الخاصة بالقيم الهواة، وهو ما يعني أن القسم الثاني محترف في الموسم الجديد سيلعب بـ18 ناديا من مجموعتين.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا