اختر الصفحة

المنتخب الوطني في تربص مغلق بداية من الـ9 نوفمبر الجاري بسيدي موسى 

المنتخب الوطني في تربص مغلق بداية من الـ9 نوفمبر الجاري بسيدي موسى 

تحسبا لمواجهة الذهاب بين أبطال إفريقيا وزيمبابوي في الجولة الـ3 من تصفيات “الكان”

يدخل المنتخب الوطني الأول يوم الاثنين الموافق لـ 9 نوفمبر 2020 في تربص بمركز سيدي موسى من أجل التحضير لمواجهة منتخب زيمبابوي التي ستلعب يوم 12 نوفمبر الجاري في إطار الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة، من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022، المقررة بالكاميرون.

وكشفت تقارير إعلامية أن المنتخب الوطني سيكون يوم 9 من نوفمبر الجاري على موعد مع تربص بالمركز التقني لسيدي موسى، للتحضير لمباراة زيمبابوي التي ستجرى بعد ثلاثة أيام من بداية التربص.

ومن الممكن جدا أن يشهد هذا التربص غياب زين الدين فرحات عن تشكيلة بلماضي، حسب ما كشف عنه مدرب نادي نيم في الساعات الماضية، حيث أكد أن الأخير غير جاهز للعودة إلى المنافسة في الوقت الحالي، بسبب عدم تعافيه بعد من الإصابة التي تعرض لها في تربص الأفناك الماضي بالنمسا.

هذا وستعرف هذه المباراة عودة المنتخب الوطني إلى استقبال ضيوفه على ملعب 5 جويلية من جديد بعد غياب دام لأكثر من 13 سنة، لكن إعادة تهيئة ملعب مصطفى تشاكر، سنحت لرفقاء محرز للعودة من جديد إلى “دار الشرع”، من خلال مواجهة المنتخب الزيمبابوي.

فيما ستلعب مباراة العودة بملعب “ناسيونال سبور ستاديوم” بهراري العاصمة زيمبابوية يوم 16 نوفمبر، في إطار الجولة الرابعة من تصفيات كان 2022. 

الصحافة ممنوعة من تغطية لقاء الخضر ما عدا التلفزيون العمومي

وفي ذات السياق تتجه “الفاف” لبرمجة هذا اللقاء بأقل عدد ممكن من الصحافيين تفاديا لانتشار فيروس كورونا بترخيص من الإتحاد الإفريقي لكرة القدم خاصة وأن المعمورة تعرف حاليا ارتفاعا رهيبا في عدد الإصابات.

هذا وسيكون طاقم التلفزيون الجزائري المعني الوحيد بتغطية هذه المباراة، التي سيتم نقلها على المباشر. 

رضا بلحاج

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا