اختر الصفحة

المنتخب الوطني للريغبي في تربص تحضيري بباريس تحسبا لقص شريط المنافسة القارية

المنتخب الوطني للريغبي في تربص تحضيري بباريس تحسبا لقص شريط المنافسة القارية

يتواجد في المجموعة الثانية رفقة أوغندا والسنغال

سيكون المنتخب الوطني للريغبي على موعد مع مواجهة تاريخية أمام نظيره السنغالي، في الـ2 من شهر جوان القادم، بما أن “المحاربين” سيلعبون أول خرجة رسمية “للخضر” بالأراضي الجزائرية، في إطار الجولة الثانية من كأس أمم إفريقيا-2020 في صيغتها الجديدة.

ويتواجد المنتخب الوطني للريغبي في المجموعة الـ3 لكأس أمم إفريقيا، إلى جانب كل من أوغندا والسنغال، حيث يستهل المنتخب الوطني مشواره بالتنقل إلى كامبالا لمواجهة المنتخب الأوغندي يوم 6 جوان قبل أن يستضيف منتخب السنغال في الـ20 من نفس الشهر على الساعة الـ17:00، بملعب “سالم مبروكي” بالرويبة.

وسعيا لدخول المنافسة القارية بقوة، سيكون تعداد الخضر على موعد مع الدخول في تربص مغلق بباريس بين 29 ماي والفاتح من شهر جوان القادم قبل التوجه إلى كامبالا لمواجهة المنتخب الأوغندي.

والجدير بالذكر أن المنتخب الوطني للريغبي سيتّأهل لنصف النهائي المسابقة في حال الفوز في المواجهتين أمام أوغندا والسنغال، على أن يلاقي متصدر المجموعة الـ2 في الـ29 جويلية القادم، التي تضم المغرب، كينيا وكوت ديفوار، على أن تلعب المباراة النهائية شهر أوت القادم في بلد سيتم تحديده لاحقا من طرف الاتحاد الإفريقي للريغبي.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا