اختر الصفحة

انريكي كان سببا في اقالة مساعده مورينيو من على رأس ” لاروخا “

انريكي كان سببا في اقالة مساعده مورينيو من على رأس ” لاروخا “

كشفت تقارير صحفية إسبانية، أن لويس إنريكي هو سبب عدم تواجد روبرتو مورينو إلى جواره في الجهاز الفني لمنتخب إسبانيا.

وأعلن لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الثلاثاء، عودة لويس إنريكي، إلى منصبه مديرًا فنيًا لمنتخب “لا روخا” بعد اعتذاره عن الاستمرار في عمله قبل أشهر قليلة بسبب مرض نجلته، التي توفيت في وقت لاحق.

وأُسندت المهمة لمورينو لخلافة إنريكي في مهمته، حيث سبق وأن عمل مساعدًا له في معظم محطاته التدريبية.

وبحسب صحيفة “سبورت” الكتالونية، فإن إنريكي اشترط عدم ضم مورينو إلى جهازه، من أجل قبول عودته لتدريب منتخب إسبانيا.

وأشار التقرير إلى علاقة إنريكي بمورينو كانت متوترة للغاية في الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى أن مدرب برشلونة السابق، لم يعد يملك رغبة في العمل مع مساعده مرة أخرى.

وأوضح روبياليس في مؤتمره الصحفي أن هناك قاعدة مقدسة وهي أن يختار المديرين الفنيين مساعديهم.

وقاوم روبياليس بشتى الطرق الكشف عن ما حدث بين لويس إنريكي وروبرتو مورينو، لكن كان من السهل استنتاج أن العلاقة قد توترت.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا