اختر الصفحة

انقلاب جديد ضد رئيس الكاف

انقلاب جديد ضد رئيس الكاف

يبدو أن اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، المقرر عقده يومي الأربعاء والخميس المقبلين، على هامش بطولة أمم أفريقيا تحت 23 عامًا، لن يكون خاليًا من الإثارة التي اتسمت بها الأحداث مؤخرًا داخل الكاف.

ويعقد المكتب التنفيذي، أول اجتماع له منذ قرار تعيين السنغالية فاطمة سامورا أمين عام الاتحاد الدولي، مشرفة على الكرة الأفريقية بعد موافقة عمومية الكاف على ذلك في اجتماعها الأخير خلال جويلية الماضي.

ومن المقرر أن يشهد الاجتماع مناقشة عدة ملفات شائكة على رأسها قرار فسخ عقد رعاية حقوق البث التلفزيوني مع شركة لا غاردير الفرنسية، وهو الأمر الذي يهدد الكاف بغرامات مالية طائلة، حال قبول شكاوى الشركة الفرنسية لدى القضاء الدولي.

وأعلن الكاف في بيان سابق، أنه اتخذ القرار بناء على صدور أحكام قضائية في مصر وتم التصديق عليها من منظمة التجارة الدولية في شرق وجنوب أفريقيا (كوميسا)، ببطلان عقد الرعاية الذي كان ممتدًا حتى 2028.

ومن المنتظر أن يحسم المكتب التنفيذي، موعد ومكان لقاء السوبر القاري بين الترجي والزمالك، كما أنه سيحسم موعد ومكان نهائي لدوري الأبطال والكونفيدرالية هذا الموسم بعد قرار إقامتهما من لقاء واحد على ملعب محايد.

وذكر تقرير نشره موقع (inside football) أن هناك ما يشبه الانقلاب ضد أحمد أحمد رئيس الكاف، يقوده سليماني وابيري رئيس اتحاد جيبوتي ورئيس لجنة الحكام بالاتحاد القاري.

وأكد التقرير أن وابيري فوجئ بإدراج بند للمناقشة عن إصلاح أداء الحكام في الكاف، خلال مدة غير قانونية وغير مسموح بها، بعد إعلان جدول الأعمال، كما أنه أبدى غضبه في رسالة وجهها لأعضاء المكتب التنفيذي بأنه لا يعلم من سيقيم أخطاء التحكيم دون الرجوع إليه كرئيس للجنة.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا