اختر الصفحة

برشلونة يحافظ على هيبته في الكلاسيكو

برشلونة يحافظ على هيبته في الكلاسيكو

قال تقرير صحفي إسباني، اليوم الجمعة، إن برشلونة خرج فائزًا من مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد، رغم انتهاء اللقاء المؤجل من الجولة العاشرة في الليغا بالتعادل السلبي.

ووفقًا لصحيفة “سبورت”، فإن نادي برشلونة ككيان خرج منتصرًا من الكلاسيكو خارج الملعب، محافظًا على هيبته واحترافيته وعمله الجيد في جميع المجالات.

وتلقى الكلاسيكو، الكثير من التهديدات القادمة من الجماعات الاحتجاجية، والتي أنذرت بإفساد المباراة إذا لم يتم السماح لها بالتعبير عن وجهة نظرها السياسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن النادي كان قادرًا على الاستجابة للظروف الاستثنائية المحيطة بالكلاسيكو من الناحية الوقائية واللوجستية والإنسانية، مؤكدة أن ذلك تطلب إنفاقًا اقتصاديًا ضخمًا.

وأوضحت أن برشلونة أنفق أموالًا كثيرة لتأمين الجماهير والانتقالات وفرض إجراءات أمنية مشددة على المباراة.

وشددت الصحيفة على أن السلوك المثالي من جانب جماهير وأعضاء برشلونة جاء ردًا على الإنذار المروع الذي أطلقه الإعلام المدريدي بأن الكلاسيكو سيقام في مكان يشبه الحرب.

وسبق أن صرح جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة، وجوسيب فيفيس المتحدث باسم النادي، بأن على الجميع أن يذهب للمباراة ولن يحدث أي شيء، وبالفعل لم يحدث ما يعكر صفو الكلاسيكو.

وذكرت “سبورت” أن الجماهير استجابت وذهبت إلى الكلاسيكو في وقت مبكر عن المعتاد، والتزموا بالضوابط الأمنية الصارمة.

وبلغ الحضور في الكامب نو، نحو 93 ألف متفرج، ولم يحدث أي غزو للملعب أو فضيحة تمس برشلونة، كما أن الجميع غادر الملعب دون أزمة.

وانتهى التقرير بالتأكيد أن ما حدث خارج “كامب نو” أثناء الكلاسيكو لا يقع تحت مسؤولية نادي برشلونة.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا