اختر الصفحة

بلفوضيل يحمل أطباء هوفنهايم مسؤولية الموسم الأبيض ويصر على الرحيل

بلفوضيل يحمل أطباء هوفنهايم مسؤولية الموسم الأبيض ويصر على الرحيل

بسبب خطأ في تشخيص الإصابة

رفض إسحاق بلفوضيل، اللاعب الدولي الجزائري مهاجم نادي هوفنهايم الألماني، البقاء في النادي الألماني، بعد الخطأ الطبي الذي تسبب في ابتعاده عن الملاعب حتى نهاية الموسم الحالي، على خلفية اجراء لاعب نادي الانتر السابق، لعملية جراحية على مستوى الرباط الصليبي ليخضع خلال الوقت الراهن لمرحلة اعادة التأهيل.

وكشف الموقع الألماني “فوسبول ترانسفيرز” أن خريج مدرسة أولمبيك ليون الفرنسي، يرفض المواصلة مع النادي الألماني، ويصر على الرحيل، بما انه لم يهضم الطريقة التي تعامل بها أطباء الفريق والذين أخطأوا بالتشخيص نهاية الموسم الماضي، حيث سمحوا له بالعودة للملاعب، وهي الخطوة التي أسهمت في تعميق إصابة اللاعب.

وحمل لاعب المنتخب الوطني الذي كان يعيش فترة زاهية وكان قاب قوسين أو أدنى من طرق باب المنتخب الوطني قبل التعرض للإصابة الخطيرة على مستوى الركبة أطباء الفريق مسؤولية تضييع الموسم الحالي من مشواره الكروي، لاسيما وأنه لو أجرى العملية في الصيف الماضي لشارك منذ شهر جانفي مع فريقه بشكل عادي، لكن الخطأ في التشخيص جعل اللاعب المتعدد المناصب السابق لنادي بارما الايطالي يقضي موسما أبيضا.

 ويملك بلفوضيل في رصيده 40 مباراة مع هوفنهايم الذي ينتهي تعاقده معه في 2022، أسهم خلالها في 23 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا