اختر الصفحة

بلماضي: عوار اختار فرنسا ومن يريد تمثيل الخضر عليه تغيير جنسيته الرياضية

بلماضي: عوار اختار فرنسا ومن يريد تمثيل الخضر عليه تغيير جنسيته الرياضية

أكد أن مواجهة نيجيريا والمكسيك وديا مفيدة لتطور الخضر

في الندوة الصحفية التي نشطها جمال بلماضي الناخب الوطني على هامش التربص التحضيري للمنتخب الجزائري المقام في النمسا الذي سيتخلله لقاءان وديان، حين يواجه نيجيريا في 9 من الشهر الجاري قبل التنقل لهولندا لخوض اللقاء الثاني أمام المكسيك في 13 من نفس الشهر، حيث تحدث عن العديد من الأمور التي تخص “الخضر” ووضع النقاط على الحروف بخصوص العديد من القضايا التي شغلت الشارع الرياضي في الآونة الأخيرة.

 “طلبت مواجهتين من العيار الثقيل … وأجواء رائعة داخل المجموعة” 

وبدأ جمال بلماضي الناخب الوطني حديثه بخصوص المنتخبان اللذان سيواجههما رفقاء القائد رياض محرز حيث أكد أنه أصر على مواجهة منتخبين من العيار الثقيل قائلا:”كان يمكننا أن نختار منتخبين أقل قوة ولربما مباراتين سهلتين مع احتراماتي للجميع”، وتابع:”طلبت مواجهة هذه المنتخبات، ومواجهة نيجيريا صعبة والجميع شاهد مباراتنا في الكان الأخيرة، سيكون منافسا صعبا، وأردت مواجهة المنتخب المكسيكي الذي يمر بأفضل فتراته ولم ينهزم منذ 20 مباراة”، ليختم :”أبحث عن التطور وهذا ما أريده بالرغم من عدم المنافسة بسبب فيروس كورونا، لدي هذا التاريخ فقط وأصررت على مواجهة منتخبات كبيرة وسنرى كيف ستكون ردة فعلنا”، كما أشار “الكوتش” للأجواء الرائعة بين اللاعبين بعد الغياب الطويل:” الأجواء رائعة بين اللاعبين ووجودهم في المنتخب هو فخر بالنسبة لهم .. هم بمثابة عائلة واحدة”، وأردف:”هذه الأجواء مهمة في رياضة كرة القدم بالرغم من أني كنت أريد أن يكون التعداد مكتملا لكن الأمور صعبة بسبب الوضعية الصحية”.

  أحيي الشعب الجزائري والأطباء هم أبطال حقيقيون”

وفي الأخير وجه “الكوتش” تحية خاصة للشعب الجزائري وللقطاع الصحي الذي يقوم بعمل كبير في هذه الوضعية الصحية التي تمر بها البلاد على غرار باقي بلدان العالم بسبب جائحة كورونا قائلا:”أحيي الشعب الجزائري وأيضا القطاع الصحي في الجزائر الذين هم الأبطال في هذا الوقت الحساس”، وختم:”ربي يرحم الذين وافتهم المنية وربي يعطي الصبر لعائلاتهم، وربي يشافي مرضانا إن شاء الله”.

“وضعية سليماني معقدة..فخور بخيار بن العمري ومرحبا بالجدد”

كما عاد مدرب “الخضر” للحديث عن قضية سليماني، حيث أكد أن وضعيته معقدة ومستقبله أضحى بيد  ليستر سيتي الذي يملك عقده مؤكدا أنه متفائل بشان مستقبله :”سليماني رفض العروض التي وصلته من الخليج، ويريد الاستمرار في البريميرليغ وإن شاء الله سيجد فريقا جديدا قريبا”، هذا وأعرب بلماضي عن سعادته بانتقال جمال بن العمري للعب في الدوري الفرنسي، مؤكدا أنه يظل أحد العناصر المهمة في تشكيلة المنتخب مصرحا:”نتابع اللاعبين بطبيعة الحال، الحمد لله بالنسبة لجمال بن العمري، ونحن بحاجة لبلايلي وإسلام سليماني، مبروك لبن العمري وهو يستاهل كل خير وهو مهم للمنتخب الوطني، ووجد فريقا كبيرا في فرنسا، الحمد لله سيكون الأمر إيجابيا له وللمنتخب”، هذا ورحب “الكوتش” بالوافد الجديد مهدي زرقان وأكد أن مستقبلا واعدا في انتظاره:” مهدي زرقان لاعب شاب تابعته في تحضيراته الصيفية، لاعب لديه مستقبل كبير في فريقه وان شاء الله في المنتخب، لديه كل الإمكانيات من أجل القيام بمسيرة مميزة”، وأضاف:” مهدي زرقان لاعب شاب تابعته في تحضيراته الصيفية، لاعب لديه مستقبل كبير في فريقه وان شاء الله في المنتخب، لديه كل الإمكانيات من أجل القيام بمسيرة مميزة”، ليردف:”لقد اختار اللعب للجزائر بالرغم من أنه يمتلك الجنسية الفرنسية والمغربية لكن الأمر كان غير قابل للنقاش”.

“عطال يمر بمرحلة صعبة ومشاركة فرحات غير مؤكدة”

هذا وعرج بلماضي للحديث عن الوضعية التي يمر به عطال بسبب الإصابات المتكررة التي تعرض لها، حيث قال:”نحن قلقون جدا على يوسف، لأنه يتعرض لإصابات مُتكررة ويغيب لفترات طويلة”، ليضيف:”الإصابات بهذا الشكل، تؤثر كثيرا على اللاعب ونفسيته، وهو مُتأثر كثيرا من الناحية النفسية”، ليعود ويتحدث عن إمكانية مشاركة زين الدين فرحات في اللقاءين قائلا:” للأسف فرحات، شعر أمس ببعض الآلام خلال الحصة التدريبية، لا يمكننا حاليا الجزم في قدرته على المشاركة في المواجهتين المقبلتين أمام كل من نيجيريا والمكسيك”.

“لهذا لم استدع اللاعبين المحليين.. ومجيد بوقرة سيكون ضمن الطاقم الفني”

وشرح الناخب الوطني أسباب عدم استدعائه العناصر المحلية لخوض التربص الحالي بالنمسا حيث صرح:” الجميع يعلم بأن المحليين لم يتدربوا منذ 6 أشهر كاملة، أنا أتابع ما يحدث معهم، هم بعيدون عن المُنافسة ولم يستأنفوا التحضيرات سوى منذ أسبوع فقط”، وتابع:” لا يمكن الاعتماد عليهم حاليا، وعندما سيعودون للعب بشكل طبيعي، حينها سيكون الأمر مُختلفا”، مشددا على أنه لا يوجد فرق بين اللاعب المحلي والمحترف في أوروبا، وأكد بلماضي أن مجيد بوقرة القائد السابق لـ”لخضر” سيكون ضمن طاقمه الفني الموسع :” لدى بوقرة استحقاقات قادمة، لديه “الشان” وكأس العرب للمنتخبات، هو قريب جدا لي، وهو من بين أفراد الطاقم الفني الموسع، عندما لا يكون مع تربصات المحليين يكون معي في مختلف التربصات”، متمنيا له التوفيق في مشواره التدريبي.

“عوار إختار فرنسا منذ فترة ومن يريد تمثيل الخضر عليه الاختيار من الآن”

عاد الناخب الوطني جمال بلماضي للحديث عن قضية حسام عوار، مؤكدا أنه ومسؤولي الاتحاد الجزائري قاموا باللازم في هذه القضية حيث صرح بهذا الخصوص:” تحدثت بخصوص ملف عوار وكنت واضحا، بعض الأشخاص لم تتفهم أننا قمنا بكل ما يلزم في هذا الخصوص، لكنني لا أريد الدخول في التفاصيل”، وتابع:”دخلت في اتصال مع عوار، منذ وصولي إلى المنتخب الوطني، لكن حلمه كان دائما تمثيل المنتخب الفرنسي”، كما أن الرجل الأول في الخضر وضع النقاط على الحروف بخصوص قضية اللاعبين مزدوجي الجنسية حيث قال:”هؤلاء الشباب مثل عوار يحبون مواقع التواصل الاجتماعي، ما نقوله عنه. أعلم أنه سيأتي ويرى ما أقول عنه. عملت بصمت على الملف حتى لا أضعه في صعوبة”، كما تحدث أيضا عن غويري وأيت نوري قائلا: “غويري أو آيت نوري أو شرقي، عليهم أن يأخذوا إستمارة ويذهبوا ويغيروا جنسيتهم الرياضية لم يفعلها أحد حتى الآن”، هذا ولم يهضم التقني الجزائري تحريف تصريحاته مصرحا:”هناك مُشكل من هذه الناحية، ربما ما تفهموش، أو تفعلون ذلك عمدا، كلامي موجه لشخص مُعين، يجب التوقف عن تأويل التصريحات التي أدلي بها وتحريفها عن مسارها”، ليختم:” أعيد وأكرر عندما يكون لاعبا مزدوج الجنسية، نحن نقوم بدورنا وفقط، والكرة تبقى في مرمى اللاعبين المعنيين بالأمر”.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا