اختر الصفحة

بلماضي لا يفكر في خياري ايت نوري وعوار حاليا

بلماضي لا يفكر في خياري ايت نوري وعوار حاليا

لا يفكر الناخب الوطني حاليا في ضمان بعض العناصر الايجابية والقادرة على منح الاضافة المرجوة في صورة كل من عوار وايت نوري وذلك نظرا لبقاء وضعية الثنائي تراوح مكانها فالكوتش كان قد اوضح الطريق الوحيد للوصول الى المنتخب وذلك من خلال ابراز النية في اللعب للمنتخب الجزائري مثلما فعل في وقت سابق اندي ديلور من فريق مونبيليه وبما ان الثنائي لحد الان عاجز عن القيام بأي خطوة فالمدرب سيؤخر استدعائهما.

تواجدهما المستمر في قوائم فرنسا للآمال جعله لا يفكر فيهما

هذا وحتى يكون القارئ على اطلاع فالثنائي ايت نوري وعوار يتواجدان دائما في قائمة المنتخب الفرنسي للرديف وهو الامر الذي جعلهما لحد الساعة يتخوفان من اعلان رغبتهما في تقمص الوان الخضر خاصة وان مشوار اللاعب نبيل فقير يبقى في اذهان الجميع وحتى مصير كريم بن زيمة يبقى نصب اعينهما الامر الذي جعلهما حسب بعض المقربين يتريثان قليلا قبل الاعلان عن موعد رحيلهما حتى عن البطولة الفرنسية مثلما فعل ياسين براهيمي سابقا.

حتى رفضهما الكشف عن نواياهما جعله يفضل تأخير الدعوة

الاكيد ان المدرب بلماضي لا يريد العيش وسط ما كان يعيشه المنتخب الوطني في السابق حين كان يسعى خلف اللاعبين وهو ما يؤكد عزمه على بعث روح جديدة للمنتخب الوطني من اجل تأكيد الاعتزاز و الافتخار باللعب للخضر قبل الالتحاق به وبما ان الثنائي لحد الساعة لم يظهرا اي نية في تقمص الوان الخضر بالرغم من المطالب العديدة للشعب الجزائري او حتى الجالية الموجودة بفرنسا حيث وحسب المعلومات فالضغوطات متواصلة من اجل اعلانهما للعب للخضر في المستقبل القريب بالنظر الى قدرتهما على منح الاضافة المرجوة .

سيظلان ضمن البدائل الرئيسية للخضر إلى حين …

ما يمكن التأكيد بخصوصه انه وبالرغم من كون الناخب الوطني اخر الحديث بخصوصهما الا ان الثنائي سيبقى دوما ضمن خيارات المنتخب الوطني لاسيما وان اوراقهما ستكون جد ايجابية في الميدان بما ان حاجة الخضر للاعبين من طينتهما سيجعل التحسن لا محا له يمس المجموعة التي تبقى في حاجة الى تنافس اكبر في كافة الخطوط نظرا للتحديات المهمة التي تنتظر الجزائر في قادم المواعيد .

هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا