اختر الصفحة

بلماضي : منذ لاعبي جبهة التحرير لا يوجد من ترك فرنسا لأجل الجزائر

بلماضي : منذ لاعبي جبهة التحرير لا يوجد من ترك فرنسا لأجل الجزائر

حذر الجماهير الجزائرية من الغرور ورفض المفاضلة بين الكان والمونديال

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أن المنتخب الوطني يستهدف أولا الفوز بالمباريات التصفوية لكأس أمم إفريقيا 2021 والتأهل للطبعة الـ33 من المسابقة القارية بالكامرون وبعدها التفكير في   نهائيات كأس العالم 2022 بقطر التي لم تبدأ تصفياتها بعد، محذرا الجماهير الجزائرية من مغبة الاغترار بنتائج المنتخب السابقة ومشددا على ضرورة الفوز على زامبيا الخميس وبوتسوانا بعدها بـ4 ايام في مستهل تصفيات الكان كما برر الناخب الوطني خياراته وتطرق لوضعية محرز وأعطى حيزا هاما من الندوة الصحفية صبيحة الثلاثاء لقضية اللاعبين مزدوجي الجنسية.

ودعا بلماضي الجميع إلى مواصلة العمل والاجتهاد وقال خلال تنشيطه ندوة صحفية بمركز سيدي موسى : “أعرف الحماس الذي يتملك البعض بعد النتائج الإيجابية التي حققناها، لكني أذكر بأنه إلى وقت قريب كنا ننهزم أمام الرأس الأخضر وايران والسعودية. كل ما حققناه تم بفضل العمل والتواضع”.، مشيرا الى انه لا يهاجم اي من المدربين السابقين بكلامه هذا واردف يقول : “لا يمكننا أن نختار بين الفوز بكأس إفريقيا والتأهل لكأس العالم. الأولوية ستكون للتأهل إلى البطولة الإفريقية. نعمل بمنطق معركة بمعركة، والماضي أثبت أنه إذا لم نتسم بالتواضع، يمكن أن نفشل”.

“هدفنا الفوز على زامبيا واللاعبون محفزون بعد خسارتي 2018 ذهابا وإيابا”

وكشف بلماضي أن كتيبة الخضر تسعى للفوز على زامبيا وأن مواجهة هذا المنافس الذي فاز على الخضر ذهابا وإيابا بتصفيات مونديال 2018 تشكل أكبر حافز للاعبين وقال: “هدفنا هو بداية التصفيات بقوة وتركيز عملنا على نقاط قوتنا دون الاستهانة بالمنافس. لا أخشى شيئا من هذا الجانب. ما يهمني في النهاية هو الفوز بالمباريات”.

“ظروف اللعب في بوتسوانا صعبة”

وعلل بلماضي اتخاذه احتياطات خاصة بسفرية بوتسوانا وقال :”  الظروف الكارثية للعب في بوتسوانا سبب قرارنا بسفر المنتخب الجزائري إلى هناك 72 ساعة قبل المباراة والهدف هو التأقلم مع الظروف المناخية بهذا البلد”، ويحل المنتخب الجزائري ضيفا على نظيره البوتسواني الاثنين المقبل في الجولة الثانية من التصفيات.

“لا أريد إحراج عوار ويجب أن أكون أعمى حتى لا أرى إمكانياته”

وخصص بلماضي نجم مرسيليا السابق حيزا كبيرا من الندوة الصحفية للحديث عن مزدوجي الجنسية :”لا يجب ان تفهوا كلامي خطأ ولا يجب ان نعتبر من اختاروا اللعب لفرنسا حركى  فماعادا مخلوفي وزيتوني لاعبا منتخب جبهة التحرير لا يوجد لاعب واحد ترك المنتخب الفرنسي من أجل تمثيل المنتخب الجزائري”، وقال حين رد على صحة تواصله بعوار “: لا اريد ان احرج عوار وهو في هذه السن الصغيرة ويجب ان اكون اعمى حتى لا أرى امكاناته” وتابع :”إذا تنقلنا لجلب لاعب وإقناعه بتمثيل الخضر، وفي حال رد سلبيا سيقول البعض أنه خائن وهذا لن أقبله”، وانهى يقول :” ببساطة من يريد اللعب للجزائر مرحبا، ومن لا يريد الله يسهل عليه”.

“لا أريد المشاكل لمحرز مع غوارديولا لكنه بدأ يفقد الصبر”

ورفض في البداية الناخب الوطني جمال بلماضي التعليق على الوضعية الصعبة التي يمر بها رياض محرز، مع مانشستر سيتي الانجليزي ومدربه بيب غوارديولا الذي واصل تهميشه للقاء الخامس تواليا في الدوري الانجليزي وقال لا أريد افتعال مشكل لمحرز مع غوارديولا لكن بقائه في كرسي الاحتياط غير طبيعي ومتاكد لو شارك ضد ليفربول لقلب الموازين” واضاف :”بطبيعة الحال رياض بدأ يفقد صبره وأعتقد بانه مُحبط ببقائه على مقاعد البدلاء، لأنه يريد أن يتواجد مع الكبار فرياض يسعى للتطور، وإظهار موهبته للعالم، ولكن في مرحلة ما الأمور تتجاوزه، وهو مُجبر على التعامل مع الوضع”.

“لست قلقا عليه وسيقدم مستويات قوية مع المنتخب”

وواصل مدرب قطر السابق دفاعه عن محرز وقال: “لست منزعجا من وضعيته الحالية، خاصة أن تمتع بوقت لعب كاف في الموسم الحالي على غرار بقية زملائه في منتخب الجزائر”، وأتم :”أنا واثق من كونه سيقدم مستويات قوية في فترة التوقف الدولي القادمة، خاصة أنه يسعى دائما لإسعاد الجماهير الجزائرية”.

“براهيمي في أفضل أحواله وغاب عن التربص لأسباب عائلية”

وتطرق بلماضي للحديث عن ياسين براهيمي نجم نادي الريان القطري حاليا وبورتو البرتغالي سابقا وفضل وضع النقاط على الحروف بخصوص الأسباب التي دفعته لعدم توجيه الدعوة له وقال بعدما كثر القيل والقال منذ اعلان القائمة :”ياسين غاب لأسباب عائلية، وسأكتفي بهذا القدر من المعلومات”، واردف قائلا :” هو في أفضل حال مع ناديه الريان، ولقد قدم مُستوى جيدا خلال آخر ظهور له معنا في المنتخب الوطني”.

” غلام لم يرد على اتصالي”

وفضح الناخب الوطني فوزي غولام نجم نابولي الايطالي بطريقة غير مباشرة وقال مجيبا على سؤال يتعلق بمواصلة تجاهل اللاعب  :”فوزي لقد  ربطت الاتصال به مؤخرا ولكني لم أتحصل على أي رد” وأضاف :”قبل التربص الأخير، استعملت نفس الجهة للاتصال، به وكان من المُفترض أن يتصل بي، ولكنه لم يقم بذلك” ونوه بخصوص هذه النقطة وان كان وضعه في القائمة السوداء او الحمراء كما يحلو للبعض تسميتها:” غولام لا يشارك مع ناديه ولديه أيضا مشاكل مع مدربه وعندما يكون جاهزا سيكون كلام آخر”.

أبرز النقاط التي أثارها بلماضي  في الندوة الصحفية :

– تسجيل بداية قوية في التصفيات، مهم جدا ويجب أن نكون أقوى من كل المنافسين

-سوداني بذل مجهودات كبيرة من أجل استعادة مستواه، وأتمنى أن يكون فعالا مع المنتخب مثلما كان  سابقا.

-زرقان أتابعه منذ العام الماضي وهو لاعب مهم، وكان ينقصه اللعب في المستوى العالي وقد حصل عليه بمشاركة بارادو القارية

-حلايمية تابعته في تربص قطر، هو لاعب مهاري وقادر على الدفاع، وعليه أن يؤكد أحقيته باللعب للمنتخب

-ماكسيم سبانو رحو، حتى وان كان ينشط في الدرجة الثانية الفرنسية فهو يملك الإمكانيات التي تسمح له بالالتحاق بالمنتخب الذي تبقى الأماكن فيه غالية

-لم أقل أنه من المستحيل استدعاء لاعبين جدد،  هناك دائما إمكانية لضم الجدد

-الاستحواذ على الكرة لا يضمن الفوز بالمباريات لأن حقيقة الميدان تختلف عن أرقام الحاسوب

-ما يهمني في النهاية هو الفوز وليس شيئا اخر

-الظروف المناخية في بوتسوانا تفرض علينا التوجه إلى هناك مبكرا للتأقلم، وما أخشاه هو ظروف اللعب الكارثية

-من لا يعرف المنتخب الجزائري اليوم؟، ومن حق المدرب الجزائري عادل عمروش التطلع لتحقيق نتيجة جيدة أمامنا

-أتوقع أن تكون أرضية ملعب مصطفى تشاكر مقبولة جدا

– ما يهمنا ليست الأرقام القياسية ولكن الاستمرارية في تحقيق النتائج

-اتابع بعض المواهب في وفاق سطيف  (بوصوف) ونصر حسين داي وبحديثكم عن توغاي اللاعب مصاب وسيغيب ل 3 اشهر..

-وجدت لدى بلايلي الرغبة في اللعب وتقديم الأفضل، وأعرف جيدا وضعية بونجاح

-ديلور أو غيره، نحن من يقرر من يلعب

-اعرف بدقة وضعية كل اللاعبين الآخرين خاصة بغداد بونجاح وإسلام سليماني سأشرك اللاعبين الأكثر جاهزية.

-لا يوجد شوشو بالنسبة لي الجميع كان يعتقد بأن بوداوي يحظى بمعاملة خاصة معي، ولكن لا مجال للعواطف.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا