اختر الصفحة

بلماضي : نجحنا في هدفنا.. نتطلع للمزيد والأماكن أصبحت غالية  

بلماضي : نجحنا في هدفنا.. نتطلع للمزيد والأماكن أصبحت غالية  

منتخبات عالمية تريد مواجهة الخضر وديا

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أنه لم يتفاجأ رفقة لاعبيه بالظروف الصعبة والكارثية التي واجهتهم في بوتسوانا لكنه اعترف بأنه لم ينتظر تعمد المنافس بقيادة مدربه الجزائري عادل عمروش انتهاج الخشونة والعنف لتحقيق الفوز معبرا عن فخره ببلعمري وعطال وكل اللاعبين على الروح القتالية التي تحلوا بها لتحقيق الفوز المهم الذي يبقي بطل إفريقيا على ارض مصر في صدارة المجموعة ويجعلهم ينهون 2019 بانتصار جديد وسجل خال من الهزيمة.

وفي مستهل تصريحاته فور وصول إلى مطار هواري بومدين صبيحة أمس الثلاثاء في طائرة خاصة عائدا من بوتسوانا رفقة المنتخب الوطني قال بلماضي: “اللاعبون يعرفون أن اللعب في صعب واللقاء لم يكن سهلا والأهم أننا حصدنا النقاط الثلاث”، وبخصوص رأيه في تعمد المنافس العنف طالب مدرب قطر السابق من الكاف بضرورة حماية نجوم الخضر وقال :”منتخب بوتسوانا لعب بطريقة مؤذية، واعتمد خشونة غير مبررة لتخويف لاعبينا، اعتقد أن الاتحاد الإفريقي يجب أن يتدخل ويتحمل مسؤولياته بحماية اللاعبين في أدغال إفريقيا”.

“حققنا انطلاقة بـ6 نقاط وكان مهما إنهاء 2019 بفوز من هذا النوع”

وتابع نجم مرسيليا السابق تصريحاته قائلا عن مواصلة الخضر سلسة نتائجهم الايجابية: ” كان من المهم أن ننهي سنة 2019، بفوز من هذا النوع، المنتخب يسير في الطريق الصحيح وهذا ما يجعلنا نتطلع للمزيد، الأماكن في التشكيلة أصبحت غالية الآن، وهذا الأمر سيجعل التنافس على أشده بين جميع اللاعبين”  وعاد جمال لينوه بمجهود لاعبيه وقال: “أردنا أن نبدأ التصفيات بتحقيق 6 نقاط وحققنا هدفنا، كل التقدير للاعبين الذين أتوا وقدموا كل ما عليهم في المباراتين، وهناك من لم يلعبوا في كلتا المباراتين وكانوا خلف المجموعة وهم مهمون جدا بالنسبة لي ويستحقون التقدير”.  

“عملنا مع بعض لفترة طويلة وصرنا عائلة كبيرة”

وعن ما إذا كانت فترة انقطاع المنتخب عن المنافسة طيلة الـ4 أشهر القادمة قال :” فترة التوقف جاءت بعدما عملنا مع بعض شهرين متتاليين قبل وخلال كأس إفريقيا ثم التقينا بعدها بسرعة في تربص سبتمبر ونفس الأمر أكتوبر ونوفمبر حتى صرنا عائلة كبيرة”، وأضاف :” سنستمر في العمل خلال الفترة المقبلة لإيجاد لاعبين قادرين على تقديم الإضافة، سأقوم رفقة أعضاء الجهاز الفني بمتابعة اللاعبين الجزائريين في مختلف الملاعب، للبحث عن عناصر جاهزة لرفع حجم المنافسة”.

“لا تحدثوني عن عوار ..أتمنى استعادة وناس وشيتة والمناصب باتت غالية “

 وأوضح أن المناصب غالية في قائمة الـ23 والمنافسة ماشي اليوم برك راهي صعيبة ومن نهار جيت وهي كاينة فالمنتخب وهذا امر ايجابي ويعود بالفائدة على المنتخب، وردا على سؤال حول قضية عوار وعدلي وغيرهما من مزدوجي الجنسية قال :”من فضلكم لا تحدثوني عن لاعبين يملكون الجنسية الرياضية الفرنسية حدثوني عن لاعبين يملكون الجنسية الرياضية الجزائرية فأنا انتظر خلال هذه الفترة عودة وناس ولكحل وشيتة وغيرهم من لاعبينا المهمين”.

“لم يكن سهلا الوصول لـ18 لقاء دون هزيمة”

وعلق بلماضي يقول عن إنهاء سنة 2019 بدون خسارة وتحقيق المنتخب لأرقام تاريخية وقال بعد تصحيح المعلومة :” 18 لقاء وليس 17 دون هزيمة (احتسب ودية قطر المصنفة خارج تواريخ الفيفا) منها 16 في 2019 “، وأردف يقول :”لم يكن الأمر سهلا الحمد اللي قدرنا نبقاو في هاذ الريتم ونكمله حتى آخر مباراة، ففي لقاء بوتسوانا مثلا تعبنا 20 ساعة في الجو ذهاب وإياب تخللها استراحتين في جانت و90 دقيقة في الملعب”.

“منتخبات عالمية كبيرة تريد مواجهتنا والفصل بعد قرعة مونديال 2022”

وعن تحضيراته للمستقبل بداية من فترة التوقف الدولي شهر مارس من العام المقبل قال صانع انجازات الدحيل القطري السابق:”ننتظر قرعة تصفيات المونديال بقطر جانفي المقبل لوضع خريطة العمل وفق نوعية المنافسين”، وكشف في هذه النقطة :” الكثير من المنتخبات الكبيرة راسلتنا من أجل من إقامة مباريات ودية في الأشهر القادمة، ولا يمكنني دراسة أي ملف حاليا، مع الوقت ستتضح بعض الأمور وسنرى بعد ذلك”.

جدير ذكره أن عودة الخضر لاستكمال مشوارهم بتصفيات كأس إفريقيا 2021 بالكاميرون ستكون ما بين 31 أوت و8 سبتمبر 2020 بمناسبة لقائي الجولتين الثالثة والرابعة أمام زامبيا ذهابا وإيابا بينما سيكون الموعد شهري مارس  وجويلية مع الجولة الأولى والثانية من الدوري التصفوي الثاني (دور المجموعات) المؤهل للدور الفاصل عن نهائيات كأس العام 2022 بقطر.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا