اختر الصفحة

بلماضي : هدفي الحفاظ على التتويج القاري والذهاب بعيدا في مونديال قطر 2022

بلماضي : هدفي الحفاظ على التتويج القاري والذهاب بعيدا في مونديال قطر 2022

أكد أنه مرتاح في الجزائر ولا يفكر في تغيير الأجواء

أكد جمال بلماضي الناخب الوطني الجزائري ارتياحه على رأس العارضة الفنية للخضر، موضحا انه يستهدف التألق مجددا في كأس أمم إفريقيا القادمة التي تحتضنها الكاميرون، مشددا انه يريد الذهاب بعيدا في كأس العالم 2022 في قطر.

“تأجيل الكان فرصة لاكتشاف لاعبين جدد”

وأكد الناخب الوطني أن تأجيل “الكان” المقرر بالكاميرون حتى جانفي 2022 سيكون فرصة جيدة من أجل مشاهدة مجموعة من اللاعبين المرشحين للانضمام للمنتخب مضيفا :”من الطبيعي أن يكون هناك لاعبون جدد، ولدي قائمة من اللاعبين الذين وقعوا في نادي أو آخر، وهم لاعبون شباب، وأعتقد أننا سنجدهم ربما غدا في المنتخب الوطني”، ليتابع:” أبطال نسخة 2019 لن يتركوا الفرصة للاعبين آخرين بسهولة، ولكن سيكون هناك لربما شيء جديد خاصة بوجود كأس العالم 2022″، ليختم بالقول:”أعتقد أنه في كان 2022 الهدف واضح وهو الدفاع عن لقبنا”.

هذا وبدا اللاعب الدولي السابق متفائلا بقدرة قطرة على تنظيم مونديال مميز في ظل الإمكانيات الكبيرة التي وقرتها السلطات المحلية لإنجاح العرس العالمي.

” هدفي الذهاب بعيدا في مونديال قطر”

هذا وشدد بلماضي على أن هدفه الحالي هو قيادة “الخضر” في مونديال قطر 2022 وهو الهدف الذي لقي إجماع لاعبي الفريق الوطني، والذين يعولون على الوصول للنهائيات والذهاب بعيدا في المنافسة العالمية حيث صرح “الكوتش” قائلا:” اتفقنا مع اللاعبين على الذهاب بعيدا والارتقاء أكثر بمستوى الفريق..هناك هدف آخر لهذا الجيل، نحن مقبلون على كأس العالم، لم أشارك كلاعب في المونديال وأريد الإشراف على المنتخب في المونديال في بلد أعيش فيه”، ليختم :” كل الظروف مواتية لتحقيق ذلك، وهذا لن يمر سوى بأداء اللاعبين وروحهم فوق أرضية الميدان”.

“تلقيت الكثير من العروض ولا أفكر في الرحيل”

كما عرج أفضل مدرب في إفريقيا في السنة الماضية، إلى قضية تلقيه عديد العروض من قبل الفرق والمنتخبات التي تسعى للتعاقد معه موضحا أنه مرتاح مع الخضر ولا يفكر في الرحيل في الوقت الحالي، واستطرد: “تقديم مستوى جيد مع الخضر والتألق جعل الفرق والمنتخبات تريد التعاقد معي وهذا أمر جيد، لكني مرتاح مع بلدي ولا أفكر في الرحيل حاليا”.

“محرز استثنائي وأبواب المنتخب مفتوحة لعودة سوداني”

هذا وكشف المدرب السابق لنادي الدحيل العديد من الأمور بخصوص سر تألق محرز مع المنتخب الوطني قائلا:” محرز لاعب يعشق الكرة ويحب بلده كثيرا كان يعاني من مشكل أنه لا يستطيع تقديم نفس الأداء مع السيتي في المنتخب الوطني..رأيت أن هذا المشكل يمكن معالجته وليس بالأمر الصعب، تحدثت معه في العديد من المرات ورفعت من حماسته، لما سلمته إشارة القيادة أحس بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه ما جعله يقدم أفضل ما لديه”، أما بخصوص عودة هلال سوداني “للخضر” فقد صرح بالقول:” سوداني لاعب قدم الكثير للمنتخب والإصابات التي تعرض لها أبعدته عن المشاركة مع الفريق الوطني أبواب المنتخب ما تزال مفتوحة أمامه في كل وقت”.

وفي الأخير، شدد الناخب الوطني أنه طوى صفحة ما حدث مع بلقبلة.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا