اختر الصفحة

بلماضي يرد بقوة :” أنا باق مع الجزائر بنسبة 2000بالمئة”  

بلماضي يرد بقوة :” أنا باق مع الجزائر بنسبة 2000بالمئة”  

بعد انتشار شائعات قرب رحيله عن “الخضر”

 شدد جمال بلماضي الناخب الوطني بخصوص مستقبله من المنتخب الجزائري في الحوار الذي أجراه مع قناة “بين سبورتس” الرياضية، مؤكدا أن تركيزه حاليا منصب على “الخضر” وفقط  والعمل على تحقيق أحسن نتائج من خلال التأهل لـ”الكان” بالكاميرون وحجز بطاقة في مونديال قطر 2022.

و كان رد “الكوتش” قويا وقاطعا بخصوص مستقبله مع “محاربي الصحراء” حيث لم يتوان في التأكيد على أنه باق على رأس العارضة الفنية من أجل تجسيد الأهداف التي سطرتها الاتحادية، حيث قال: “في الفترة الحالية، أنا مع الجزائر، ولا أفكر في غيرها بأي شكل من الأشكال، أؤكد لكم بأنني مع الجزائر بنسبة 2000″، نافيا بشكل قاطع إمكانية رحيله عن المنتخب الوطني مصرحا: “بصراحة، لست من النوع الذي يُضع مُخططا دقيقا لمشواره”، حيث شدد أنه وضع هدفا واحد نصب عينيه وهو تحقيق أفضل النتائج مع أشباله والذي لن يكون إلا من خلال تحقيق أكبر عدد من الانتصارات والتسيد على الكرة الإفريقية خلال السنوات القادمة وتحقيق ألقاب جديدة والتي تبقى من أبرز النقاط التي يريد تحقيقها في مسيرته رفقة “المحاربين”. و من المعلوم أن الدولي الجزائري السابق كان قد أمسك بالعارضة الفنية لـ” الأفناك” أواخر سنة 2018 إلى غاية 2022 خلفا لرابح ماجر المدرب المقال على خلفية سوء النتائج، ليعيد بلماضي المنتخب الجزائري للواجهة ويحقق اللقب الإفريقي بعد 29 سنة من الانتظار ويخوض 20  مباراة دون خسارة منذ توليه تدريب “الخضر” في إنجاز يحسب له.

“نسعى للتأهل إلى كأس العالم أولا بعدها نتحدث عن أهدافنا”

و عاد الناخب الوطني للحديث على أنه يملك طموحات كبيرة في حالة ما تمكن من قيادة تشكيلته للتأهل لمونديال 2022 في قطر، في حواره مع القناة الرياضية مصرحا: ” أولا يجب ضمان التأهل للمونديال، وبعدها يُمكن الحديث عن أهدافنا فيه”، مؤكدا أن الحديث عن بلوغ أدوار متقدمة سابق لأوانه قائلا: “لا يمكنني الحديث عن التواجد في ربع النهائي والمربع الذهبي، لأن ذلك سيكون بمثابة افتقاد كامل للتواضع”، مشيرا أنه لن يذهب من أجل التواجد في العرس العالمي مضيفا:”ولكني أؤكد بأن المُشاركة من أجل المُشاركة فقط، أمر لا يهمني تماما، بل سنعمل للوصول لأبعد نقطة ممكنة”، مؤكدا في الأخير بأن تشكيلته مُستعدة لرفع جميع التحديات، مهما كانت نوعيتها ما دام على رأس العارضة الفنية.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا