اختر الصفحة

بلماضي يقرر التربص في فرنسا ونحو استدعاء أسماء جديدة

بلماضي يقرر التربص في فرنسا ونحو استدعاء أسماء جديدة

الجزائر تتجه لمواجهة منتخبات إفريقية

قرر جمال الدين بلماضي الناخب الوطني الجزائري إجراء تعديل بسيط على مكان إقامة التربص التحضيري الذي سيدخله أبطال إفريقيا شهر أكتوبر القادم، تحضيرا للاستحقاقات القادمة.

وعلمنا من مصادرنا الخاصة القريبة من بيت الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن التربص سيجرى بنسبة كبيرة في الأراضي الفرنسية بعدما كان مبرمجا في وقت مضى بالنمسا.

ولم يدخل أبطال إفريقيا في تربص مغلق منذ شهر نوفمبر 2019، حيث فاز أشبال بلماضي على بوتسوانا بملعب هذا الأخير بهدف نظيف، في إطار الجولة الـ2 من تصفيات كأس أمم إفريقيا، وكان قاب قوسين أو أدنى من الدخول في تربص شهر مارس الماضي، تحضيرا لمواجهة الذهاب والإياب أمام زيمبابوي في إطار الجولتين الـ3 و4 من التصفيات المؤهلة لـ”الكان” قبل أن يتوقف كل شيء بسبب فيروس “كورونا”.

نحو منح الفرصة لبعض اللاعبين الجدد

وبما أن المنتخب لن يخوض مباريات ودية في شهر أكتوبر القادم خلال تاريخ “الفيفا” فإن اجراء تغييرات على التعداد الذي سيستدعيه الناخب الوطني يبقى واردا لاسيما وانه يسعى للوقوف على أكبر عدد من اللاعبين قبل استدعائهم للاستحقاقات الرسمية.

وعلمنا أن الناخب الوطني يتجه لبرمجة مباراتين وديتين شهر أكتوبر القادم من أجل الوقوف على جاهزية اللاعبين وإعادة بعث فيهم جو المنافسة، قبل الاستحقاقات الرسمية التي لن تكون سهلة سواء تصفيات كأس أمم إفريقيا 2022 بالكاميرون أو كأس العالم بقطر 2022.

وأضاف المصدر ذاته أن الخضر سيواجهون منتخبات إفريقية لتحضير المنتخب لتصفيات كأس أمم إفريقيا 2022.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا