اختر الصفحة

بن ناصر الشمعة المضيئة الوحيدة في ظلام ميلان الدامس

بن ناصر الشمعة المضيئة الوحيدة في ظلام ميلان الدامس

مواقع إعلام أوروبية ترشحه للإطاحة بكانتي من عرشه

قدم متوسط ميدان المنتخب الوطني ونادي ميلان الايطالي إسماعيل بن ناصر مستويات جد راقية في لقاء الجولة الـ11 من الدوري الايطالي لكن فرحته لم تكتمل بعدما مني فريقه بخسارة أخرى في معقله هذا الموسم أمام لازيو روما (لازيو لم يفز بسانسيرو منذ 29 عاما) وسط سخط كبير من عشاق النادي اللومباردي الذين لم يهضموا الحال التي وصل إليها فريقهم.

و رغم الهزيمة المؤلمة للميلان، إلا أن النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر، قدّم أداءً مبهراً يرقى به لمجابهة أفضل لاعبي الوسط في العالم وباعتراف كل مشجعي الميلان الذين أجمعوا على أن بن ناصر كان شمعتهم المضيئة الوحيدة في ليلة سانسيرو المظلمة، هذا وذهبت عدة مواقع لدرجة التأكيد أن السنوات المقبلة ستشهد سطوع نجم لاعب ارسنال السابق وتربعه على عرش أفضل لاعبي العالم في مركز خط وسط الملعب، مزيحاً نغولو كانتي نجم المنتخب الفرنسي وتشيلسي الإنجليزي عن مكانه ومكانته كواحد من أفضل لاعبي العالم في هذا المركز بالوقت الراهن إن لم يكن هو الأفضل فعلياً.

اللاعب تحرر وكان نشيطا دفاعيا وهجوميا

في السياق ذاته بدا اللاعب بن ناصر بوجه أفضل مقارنة باللقاءات الأخيرة التي كان يشارك فيها حيث منحته الصحف الايطالية الصادرة امش أحسن نقطة (7.1 من 10) ما يؤكد تحرره الكبير خاصة وانه قطع العديد من الكرات وساهم في الانتشار الهجومي للفريق رغم أن النادي ضيع على نفسه انتصارا مهما وضعه في وضعية لا يحسد عليها ليبقى الجميع يأمل تحسن نتائج النادي والعودة إلى السكة.

بلماضي يتحرر قليلا من الضغوط

هذا ولعل المردود المقدم من طرف اللاعب بن ناصر في المواجهة الأخيرة سيمنح الكثير من الراحة للناخب الوطني جمال بلماضي كيف لا والتحرر الذي أضحى عليه في مواجهة لازيو جعلت الانتعاشة في وقتها بما أن موعد لقاءي زامبيا وبوتسوانا على الأبواب وتخوفات الكوتش بخصوص الاسترجاع في الجزائر يجعله يطمئن شيئا فشيئا لاسيما وان تراجع الاداء في الاونة الاخيرة جعله يفكر في اجراء بعض الانتدابات في صورة بلقبلة.

بن ناصر: الخسارة كانت قاسية وعلينا التحضير جيدا لنابولي وجوفنتيس

وبعد نهاية المباراة تحدث بن ناصر لوسائل الإعلام وصرح قائلا :”الخسارة كانت قاسية جدا، لكن هذه هي كرة القدم علينا العمل أكثر”، وأضاف نجم الخضر يقول:”شيئا فشيئا أستعيد مستواي وأكسب المزيد من الثقة، لقد خسرت بعض الكرات وكان يمكنني استرجاع عددا أكبر أيضا”، مؤكدا أنه بحاجة لوقت لعب اكبر وقال :”لا يزال أمامي الكثير لأقدمه، سأواصل العمل بجهد كبير في التدريبات، وعلينا جميعا أن نحسن مستوانا”، وأنهى كلامه بقوله:” علينا أن نستعد بأفضل طريقة ممكنة للمباريات المقبلة التي ستكون مثيرة أمام نابولي وجوفنتيس”.

هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا