اختر الصفحة

بوكيتينو يشعر بأن ايامه معدودة في السبيرز

بوكيتينو يشعر بأن ايامه معدودة في السبيرز

أقر ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأنه من الممكن أن يفقد منصبه إذا لم تتحسن النتائج لكنه قال إنه يحاول ألا يولي اهتماما كبيرا بالتكهنات المحيطة بمستقبله.

واستهل توتنهام الموسم بطريقة سيئة وحقق ثلاثة انتصارات فقط في تسع مباريات بالدوري حتى الآن ودخل مباراته في دوري أبطال أوروبا امس الثلاثاء أمام رد ستار بلغراد وهو في مؤخرة ترتيب المجموعة الثانية.

وبدأ توتنهام مشواره الأوروبي بالتعادل خارج الديار أمام أولمبياكوس قبل أن يتلقى هزيمة مذلة 7-2 في لندن أمام بايرن ميونخ. كما اكتفى بالتعادل 1-1 مع واتفورد صاحب المركز الأخير في الدوري يوم السبت.

وأبلغ بوكيتينو الصحفيين: “مستوانا ليس جيدا مقارنة بما يمكننا تقديمه. بالطبع نحن بحاجة للتحسن. على الجانب الآخر هناك الشائعات التي تحدث في أي ناد لا يفوز لكن هذا لا يعني أنها حقيقية”.

وزاد: “أنا متفهم كيف تجري الأمور في هذا المجال. لا أهتم بكل ذلك. أنا مهتم فقط بحاجتنا لتحسين مستوانا”.

وأضاف: “إذا لم يتحسن مستوانا، ماذا ستكون النتيجة؟ هذه هي كرة القدم دائما وأنتم تفكرون بالطريقة نفسها مثلي”.

ومنذ توليه المسؤولية في 2014 حول المدرب الأرجنتيني، الذي يمتد عقده مع توتنهام إلى 2023، النادي اللندني إلى منافس دائم في دوري الأبطال.

وقاد توتنهام إلى المباراة النهائية في دوري الأبطال الموسم الماضي، حيث خسر أمام ليفربول، لكنه قال إنه ليس مندهشا من إثارة الشكوك حول منصبه بعد عدة مباريات سيئة.

وقال بوكيتينو: “هذه هي كرة القدم ولست مندهشا. هذا شيء طبيعي. كرة القدم تتعلق بالانتصارات دائما. ما حدث بالأمس انتهى ونحن نطبق هذه الفلسفة هنا”.

وتابع: “نحن بحاجة للتفكير في تحقيق الانتصارات اليوم وغدا.. إذا فكرت كثيرا في المستقبل ولم ننتصر، فإن هذه الشائعات لا تدهشني”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا