اختر الصفحة

تايدر وعمراني مرشحان لحط الرحال بـ”الليغ 1″ في الميركاتو القادم      

تايدر وعمراني مرشحان لحط الرحال بـ”الليغ 1″ في الميركاتو القادم      

بعد تجربة في الدوري الأمريكي “أم.أل.أس” ورومانيا

بات الثنائي سفير تايدر لاعب أمباكت مونريال الكندي وبلال عمراني لاعب كلوج الروماني مرشحان فوق العادة للعودة إلى الليغ1 الفرنسية بداية من الصيف القادم.

وسلطت مجلة “فرانس فوتبال” الفرنسية الضوء على اللاعبين المغاربة القادرين على دعم أندية الليغ1 في الميركاتو القادم، وجاء في المقدمة الثنائي الجزائري سفير تايدر اللاعب السابق لنادي بولونيا وعمراني اللاعب السابق لنادي مارسيليا.

هذا وضمت القائمة لاعبين من الجزائر ولاعبين من المغرب وتونسي، حيث جاء الثنائي تايدر وعمراني في المقدمة بالإضافة إلى كل من رومان سايس اللاعب الدولي المغربي الناشط في وولفرهامبتون، وهاب الخزري لاعب سانت اتيان وبادي عواك جناح الوداد البيضاوي المغربي.

قيمة عمراني تتراوح ما بين 2 و ملايين أورو

وبعد تجربة قصيرة في نادي مارسيليا الفرنسي تحت قيادة مارك بيلسا، قرر عمراني خوض تجربة جديدة في الدوري الروماني، منذ سنة 2016، وتمكن اللاعب من تقديم أداء جيد، حيث قاد النادي لحصد لقبين (البطولة وكأس السوبر)، لاسيما وأنه متعدد المناصب حيث يلعب كقلب هجوم صريح كما ينشط على الجهة اليسرى من الهجوم، وخطف اللاعب ذو الأصول الجزائرية الأنظار هذا الموسم في الأدوار التمهيدية من رابطة أبطال أوروبا، بعدما سجل 6 أهداف في 8 مباريات ما يجعله خيارا مثاليا لعدد من الأندية الفرنسية الراغبة في التعاقد مع لاعب جيد بإمكانيات كبيرة لم يتجاوز الـ26 سنة.

وكشفت مجلة “فرانس فوتبال” أن القيمة السوقية لـ عمراني تتراوح ما بين 2 و3 ملايين أورو ما يجعله في متناول الفرق الفرنسية.

1 مليون أورو كفيلة بإعادة تايدر إلى “الليغ1”

وفيما يخص تايدر، فإن واحد ميلون أورو كفيلة بإعادته إلى القارة العجوز من بوابة البطولة الفرنسية، بعدما حط الرحال في الدري الأمريكي “أم.أل.أس” سنة 2018 قادما من نادي بولونيا، حيث شارك في 32 لقاء سجل 9 أهداف ومنح 7 تمريرات حاسمة، ويملك تايدر إمكانيات كبيرة، بدليل ما قدمه في الدوري الإيطالي قبل تغيير الأجواء، كما أنه لا يزال صغيرا في السن، بالإضافة إلى كونه متعدد المناصب ويمكنه شغل أكثر من مركز في وسط الميدان ما يجعله خيارا مثاليا للأندية الراغبة في دعم وسط ميدانها حسبا للموسم الجديد.

العودة إلى البطولة الفرنسية تقربهما من الخضر

وفي حال تمكن الثنائي من الظفر بمكان في الدوري الفرنسي، فإن حظوظ عودة تايدر للمنتخب الوطني ستكون كبيرة لاسيما وأنه قدم الكثير للمنتخب رغم تراجع مستواه في الفترة الأخيرة، إلا أنه قادر على العودة كما ان الخضر بحاجة للاعب قادر على تقديم الإضافة في وسط الميدان بسبب تقدم سن قديورة من جهة وعدم وجود البدائل بنفس الخصائص من جهة أخرى، في حين أن حظوظ عمراني في دعم الهجوم تبقى عالية لاسيما وأنه قناص ومع تقدم سن سليماني، فنحن بحاجة للبديل القادر على تقديم المزيد ومساعدة بونجاح والمنتخب في الاستحقاقات القادمة.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا