اختر الصفحة

تشيزني يكشف دور والده في تفضيله حراسة المرمى

تشيزني يكشف دور والده في تفضيله حراسة المرمى

كشف البولندي فويتشيك تشيزني، حارس مرمى جوفنتيس الإيطالي، عن دور والده في تفضيله اختيار مركز حراسة المرمى، مشيراً في الوقت نفسه، لكراهيته الشديدة للصحافة، كما أكد أن رؤيته لتقييمات اللاعبين عبر المواقع الإلكترونية تثير ضحكه.

تشيزني قال في مقابلة مع قناة ناديه: “تحولت لحارس المرمى منذ أن كنت طفلاً بسبب والدي، الذي طلب مني ذلك”.

وأضاف: “كذلك كنت الأفضل دائماً بين أصدقائي، وعلمت أنني أفضل في المرمى أكثر من كوني لاعباً، عليك أن تتمتع بقوة ذهنية كافية كي تشغل مركز حارس المرمى”.

واختتم: “آمنت بأنني ولد لكي أكون حارس مرمى، لأن هذا المركز يتطلب نوعية محددة من الأشخاص، حيث إنه لا يوجد مجال لارتكاب أي خطأ، ويجب أن تتحلى بقوة ذهنية لتصبح حارساً”.

وبسؤاله عن أفضل تصدٍ له على مدار مسيرته، أجاب الحارس الدولي البولندي: “أفضل التصديات البسيطة، لأنها تعني أنني قمت بالأمور بشكل جيد”.

وتطرق الحارس البولندي لعلاقته بالصحافة ووسائل الإعلام، حيث قال في هذا الصدد: “أكره الصحف، بعد قدومي إلى إيطاليا لم أكن ملماً باللغة، وكنت أجهل ما يقال عني، لذا حافظت على عدم قراءة الصحف منذ ذلك الوقت”.

وأتم: “أضحك عندما أرى تقييمات اللاعبين، لأن الشخص الوحيد الذي يعلم كيف أدى اللاعب، هو اللاعب نفسه، فمثلاً تمنح صحيفة جونزالو هيجواين 5.5 من 10، بينما تعطيه أخرى 7.5”.

تشيزني (29 عاماً) انضم إلى اليوفي في صيف 2017 قادماً من أرسنال الإنجليزي مقابل 14 مليون يورو، ويمتد عقده الحالي مع فريق “السيدة العجوز” حتى صيف 2021.

وشارك الحارس البولندي في 14 مباراة مع اليوفي هذا الموسم بمختلف المسابقات استقبل خلالها 11 هدفاً.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا