اختر الصفحة

تعادل نابولي وجنوى وسط سخط جماهيري

تعادل نابولي وجنوى وسط سخط جماهيري

استمرت معاناة نابولي بالتعادل دون أهداف مع جنوى، وسط أجواء متوترة وصيحات استهجان من المشجعين، في الدوري الإيطالي.

وامتلأت بالكاد ثلث مدرجات ستاد سان باولو، بعد أيام من تمرد اللاعبين ضد قرار أوريليو دي لورينتيس رئيس النادي، بشأن ضرورة الدخول في معسكر مغلق.

وبقي نابولي، الذي نال المركز الثاني ثلاث مرات في آخر أربعة مواسم، بالمركز السابع برصيد 19 نقطة وبفارق 12 نقطة خلف إنتر ميلان المتصدر.

وتعرض اللاعبون لإهانات خلال فترة الإحماء، وساد الصمت تقريبا أرجاء الملعب عندما أعلن مذيع الستاد أسماء تشكيلة نابولي قبل المباراة.

واعتقد لورينزو إنسيني أنه منح التقدم لنابولي بعد دقيقتين، لكن زميله هيرفيغ لوزانو كان في موقف تسلل قبل تسجيل الهدف.

وبعد ذلك ظهر نابولي بشكل متواضع، ما زاد غضب المشجعين.

ومنع كاليدو كوليبالي مدافع نابولي، أن تصبح الليلة أسوأ من ذلك بعدما أبعد الكرة من على خط المرمى بعد محاولة أندريا بينامونتي في الشوط الثاني.

وكان نابولي قريبا من تسجيل هدف الانتصار قرب النهاية لكن ضربة رأس البديل اليف إلماس أنقذها يونوتس رادو حارس جنوة ومع نهاية المباراة انطلقت المزيد من صيحات الاستهجان من المشجعين.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا