اختر الصفحة

تقنية الفيديو تدفع توتنهام للتعاطف مع شيفيلد

تقنية الفيديو تدفع توتنهام للتعاطف مع شيفيلد

ساندت جماهير توتنهام هوتسبير نظيرتها في شيفيلد يونايتد وصفقت لها عندما أبدت جماهير الضيوف إحباطها من نظام حكم الفيديو المساعد خلال التعادل 1-1 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت.

وساهم حكم الفيديو في احتفاظ توتنهام بتقدمه بهدف الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين في الدقيقة 58، لكن لم يفهم أغلب المشجعين سبب إلغاء هدف التعادل الذي أحرزه ديفيد مكجولدريك بعد دقائق.

وبدا أن الهدف سيحتسب بالفعل عندما حول مكجولدريك تمريرة عرضية إلى الشباك لكن عندما وضع الحكم جراهام سكوت إصبعه على أذنه للتواصل مع حكم الفيديو توقفت احتفالات جماهير الضيوف.

وبعد حوالي 4 دقائق تم إلغاء الهدف ويبدو أن السبب يتعلق بأنه خلال تنفيذ الهجمة كان إصبع قدم جون لوندسترام لاعب شيفيلد متسللا بمقدار سنتيمترات قليلة.

وبعد ذلك أدرك جورج بالدوك التعادل عقب اللجوء أيضا لحكم الفيديو لكن لو كان تم إلغاء هذا الهدف لشعر فريق المدرب كريس وايلدر بالظلم لأنه استحق على الأقل نقطة التعادل.

وارتقى شيفيلد للمركز الخامس بعد بداية مذهلة لعودته للدوري الإنجليزي الممتاز.

وبدلا من الحديث عن طريقة لعب شيفيلد التي قادته لتقديم أداء أفضل من توتنهام، خاصة في الشوط الأول، تحدث وايلدر عن رأيه في نظام حكم الفيديو وسط ارتباك أسبوعي من الجماهير واللاعبين والمدربين.

وقال وايلدر: “لو كان هذا تسللا إذن يجب التعامل مع ذلك”.

لكن حتى في الإعادة التلفزيونية كان من شبه المستحيل معرفة ما إذا كان لوندسترام متسللا بالفعل.

وأضاف وايلدر أنه حتى لو كان متسللا يظل السؤال في أي نقطة تحديدا اعتبر الحكم أنها بداية جديدة للعبة حيث أن بداية الهجمة كانت قبل التحرك الذي أنهى الهجمة بوضع الكرة في مرمى توتنهام.

وقال مدرب شيفيلد: “من وجهة نظرنا هذا شيء يثير الارتباك. الهجمة كانت في الجهة اليمنى ثم تحولت بتمريرة عرضية ثم عادت الكرة. في أي نقطة توقف اللعب ثم تم استئنافه لاحتساب التسلل؟”

وزاد: “طوال فترة التوقف لمراجعة اللقطة لا أحد يفعل أي شيء مفيد لأن اللعب متوقف تماما. المدربون واللاعبون والمشجعون. أبلغونا بأنه يجب أن تكون الحالة واضحة (حتى يتم احتساب التسلل)”.

وأردف: “سعيد لاحتساب الهدف الثاني لأنه بعد هذا التوقف الطويل لمعرفة مصير الهدف الأول انصب كل تركيزي على الثاني”.

وأكمل: “تقنية الفيديو تستخدم لمساعدة الحكم. إنها تؤثر على المباراة بالوقت الذي تستغرقه. نحتاج لمراجعة الأمر برمته في الصيف”.

وتعاطف ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام مع الموقف حيث يعتقد أنه لم يتم احتساب هدف صحيح لناديه اللندني عن طريق سون خلال مواجهة ليستر سيتي في وقت سابق هذا الموسم.

وقال المدرب الأرجنتيني: “الحكم يمكن أن يخطئ لكن بوجود حكم الفيديو لا يمكن قبول مثل هذا الموقف. أتعاطف مع كريس خاصة عندما يكون القرار والفارق بسيطا جدا”.

وتابع: “أبلغتكم بمشاعري عندما تكون القرارات معنا أو ضدنا. لن أتحدث بطريقة مختلفة. بوجود حكم الفيديو من الصعب أن نفهم الأمر بالتأكيد”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا