اختر الصفحة

“ديلي ميل” تؤكد خطأ روديغير بشأن الإساءة العنصرية

“ديلي ميل” تؤكد خطأ روديغير بشأن الإساءة العنصرية

بعد ثمانية أيام من مزاعم العنصرية من قبل مشجعي توتنهام تجاه أنطونيو روديغير، لاعب تشيلسي، ما زالت المراجع المعنية تنتظر أدلة دامغة.

وإذا لم يحدث ذلك، فهذا لا يعني أن شيئًا لم يحدث أو أن روديغير كان يختلق الأمور.

لكن يتعين علينا الآن أن نفكر في أن روديغير ربما أخطأ في ما اعتقد أنه سمعه. ونتيجة لذلك، يجب أن نلقي نظرة على أنفسنا ومدى سرعة اندفاع العالم الحديث مرة أخرى إلى الحكم.

ما لم يرغب أحد في فعله هو الانتظار لمعرفة ما إذا كان روديغر على حق. فشخص ما يصدر أصوات قرد في إحدى مباريات كرة القدم لن يلاحظه الشخص في المقعد التالي.

ومن المثير للاهتمام أن “السبيرز”، وهو ناد فخور بالمجتمع المتنوع الذي يجلس فيه، لم يتلق أي مكالمات هاتفية من المشجعين في هذا الشأن.

في مثل هذه الحالات، يكون المشجعون جيدين للغاية في ضبط النفس. فمشجع تشيلسي الذي اتهم بالإدلاء بتصريحات مسيئة للاعب توتنهام سون هيونغ مين في نفس اللعبة تم الإبلاغ عنه من قبل أحد مشجعي البلوز على سبيل المثال.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا