اختر الصفحة

رؤساء أندية الهواة المجموعة الشرقية يخيرون “الفاف” بين المصادقة على مطالبهم أو مقاطعة البطولة

رؤساء أندية الهواة المجموعة الشرقية يخيرون “الفاف” بين المصادقة على مطالبهم أو مقاطعة البطولة

لم يهضموا رفض الانتداب وتضييع ورقة الصعود

اجتمع أمس رؤساء أندية قسم الهواة المجموعة الشرقية، من أجل اتخاذ القرار المناسب فيما يخص القوانين التي سنها المكتب الفدرالي في اجتماعاتها السابقة والتي رسمتها السبت الماضي الرامي إلى منع الأندية التي تملك 30 لاعبا من الانتداب، ما جعل أندية قسم الهواة تعاني بسبب عدم قدرة الكثيرين على التعاقد مع أسماء جديدة في فترة التحويلات الحالية، رغم تسريح لاعبين حسب القانون.

ووقع 14 رئيسا وممثلا عريضة، خيروا فيها الاتحاد الجزائري لكرة القدم بين تنفيذ مطلبين رئيسيين، أو مقاطعة البطولة وعدم خوض مباريات العودة المقررة بداية من الـ18 جانفي الجاري، ويتمثل المطلبان في السماح بجلب لاعبين بدلا من المسرحين في الميركاتو الحالي، مع الحصول على إعانات مقدرة بـ5 ملايير لكل فريق شأنهم شأن فرق القسم الأول من أجل دعم نوادي الهواة والسماح لهم بمواصلة مرحلة العودة بقوة.

وكانت أندية قسم الهواة والأول والثاني محترف قد تقدموا بطلب من أجل تغيير بعض الأمور، كالسماح للفرق التي تضم 30 لاعبا بتعويض الأسماء المسرحة (لاعبين)، مع رفع عدد الإجازات لأندية القسم الأول والثاني من 3 إلى 5 لكن المكتب الفيدرالي الذي عقد السبت الماضي رفض الفكرة وصادق على القوانين التي اتخذها في وقت مضى.

عبد المؤمن.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا