اختر الصفحة

رئيس حكام “اليويفا”: تطبيق الفار غير مفيد في هذه الحالة

رئيس حكام “اليويفا”: تطبيق الفار غير مفيد في هذه الحالة

أكد الإيطالي روبرتو روسيتي، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، أن تقنية حكيم الفيديو المساعد “VAR” لا يجب أن تغير قرار الحكم في حالات التسلل الدقيقة جدا، والتي تتطلب توقف المباراة “لدقائق عديدة” لتحديد مدى صحة القرار من عدمه.

وقال روسيتي في تصريحات نشرتها صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، أول أمس: “نريد تطبيق الـ(VAR) مع وجود خطأ واضح، وإلا فمن الأفضل الالتزام بالقرار الذي اتخذه الحكم داخل الملعب”.

وأضاف: “التسلل يحتسب عندما يكون أي جزء من الجسم باستثناء الذراع، أقرب لمرمى الخصم من الكرة ومن آخر مدافع. نظريا، ملليمتر مسافة كافية. ولكن لتحديد إذا كان هناك تسلل لمجرد سنتيمترات قليلة، فالأمر سيستغرق دقائق عديدة لرسم الخطوط، ومن الأفضل عدم تغيير القرار الأصلي للحكم”.

كما شدد روسيتي على أن لوائح مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم  تنص على اللجوء الـ”VAR” في حالة وجود “أخطاء واضحة”.

وشهدت بعض مباريات الدوري الإنجليزي “البريمييرليغ” مؤخرًا بعض الحالات التي ألغى فيها الحكام أهدافًا لوجود تسلل ببضع مليمترات، مثلما حدث في هدف البرتغالي بيدرو نيتو، لاعب ساوث هامبتون، أمام ليفربول، وجاك غريليش، جناح أستون فيلا، أمام بيرنلي.

كما شهدت مباراة خيتافي وريال مدريد السبت الماضي في الجولة الـ19 لليغا على ملعب (كوليسيوم ألفونسو بيريز)، حالة مشابهة عندما لجأ الحكم لـ”VAR” لتحديد مدى صحة الهدف الثاني للفريق الملكي عن طريق رافائيل فاران بداعي تسلل المدافع الفرنسي بسنتيمترات قليلة.

وأتم روسيتي تصريحاته: “إذا كانت فترة التوقف طويلة، من خلال 10 أو 15 إعادة من زوايا مختلفة، وباستخدام 4 أو 5 كاميرات، فهذا يعني أن الخطأ غير واضح وليس فادح، ولكنه تقدير شخصي للحكم، ولا يجب تدخل الـ(VAR) حينئذ”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا