اختر الصفحة

“راهم يستناو”

“راهم يستناو”

حالة كارثية يعيشها مدربو اغلب الأندية الجزائرية التي تعرف ضائقة مالية كبيرة خصوصا هذا الموسم الذي أزمته جائحة كورونا وهو ما جعل رؤساء الكثير من الأندية يؤجلون التجديد للمدربين المنتهية عقودهم إلى موعد مجهول على غرار عبد المالك حموش مدرب وداد بوفاريك الذي ينتظر خبرا من ادارة الوداد لمواصلة عمله الكبير على رأس العارضة الفنية للفريق من عدمه.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا