اختر الصفحة

روديجر يوجه طلبا إلى توتنهام

روديجر يوجه طلبا إلى توتنهام

طلب أنطونيو روديجر مدافع تشيلسي، من توتنهام، الوصول سريعا إلى مرتكبي واقعة العنصرية المزعومة ضده، ومعاقبتهم، بعد مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي، الأحد.

وكان المدافع الألماني طرفا في واقعة شهدت طرد سون هيونغ-مين لاعب توتنهام بعد مرور ساعة من اللعب بقليل، وأشار روديجر بعدها بلحظات إلى أنه كان ضحية إشارة عنصرية تشبهه بالقرود من مدرجات الفريق صاحب الأرض.

وطالبت رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا بفتح تحقيق حكومي في العنصرية باللعبة، عقب المباراة التي حسمها تشيلسي 2-صفر.

وكتب روديجر على تويتر: “أتمنى حقا الوصول إلى المخطئين ومعاقبتهم سريعا، وفي مثل هذا الملعب الحديث الذي يملكه توتنهام، هناك العشرات من كاميرات المراقبة، ويجب أن يكون من الممكن الوصول إليهم ومعاقبتهم”.

وأضاف: “ولو لم يكن ذلك متوفرا فإن هناك العديد من الشهود في الستاد تابعوا وسمعوا ما حدث، إنه لمن المؤسف أن تبقى العنصرية موجودة في 2019، متى يتوقف هذا الهراء؟”

وتعهد توتنهام أيضا باتخاذ “أقوى إجراء ممكن” في حال التعرف على هوية المشجع الذي أطلق صيحات عنصرية.

وواقعة العنصرية المزعومة هي الأحدث في مباراة كبيرة بالدوري الإنجليزي.

وزعم البرازيلي فريد لاعب مانشستر يونايتد أنه كان ضحية إشارة تشبهه بالقرود من أحد مشجعي مانشستر سيتي.

وفي جويلية فرض تشيلسي حظرا على أحد مشجعيه مدى الحياة، بعدما وجه إساءة عنصرية إلى رحيم سترلينغ لاعب مانشستر سيتي.

وحدثت عدة وقائع عنصرية في الكرة الأوروبية في الفترة الأخيرة، وتعرض روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان وماريو بالوتيلي مهاجم بريشيا لإهانات عنصرية من مشجعين منافسين، خلال مباريات بالدوري الإيطالي.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا