اختر الصفحة

زطشي : فكرت في الاستقالة مرتين وأتعهد بإحداث ثورة في الكرة الجزائرية

زطشي : فكرت في الاستقالة مرتين وأتعهد بإحداث ثورة في الكرة الجزائرية

وصف الاحتراف في البطولة الوطنية بالفوضوي

كشف خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم السر في تفكيره في رمي المنشفة والاستقالة من منصبه في أكثر من مناسبة منذ انتخباه على رأس الفاف خلفا لمحمد روراوة مارس 2017 كما تعهد في تصريحاته الاثنين بإحداث ثورة في كرة القدم الجزائرية خلال الفترة المقبلة.

وأكد زطشي، في مقابلة مع “رويترز”، أن مشاكل كرة القدم الجزائرية من قوانين بالية وقضايا فساد وتراكم ديون على الأندية أثّرت عليه كثيرا وأضاف : “عشت ضغوطا كبيرة خلال سنتين من عهدتي وفكرت في الاستقالة في أكثر من مناسبة، لكن المقربين مني والمحيطين بالاتحادية أقنعوني بالبقاء في المرة الأولى والثانية”، وشدد زطشي قائلا: “قدمت كل ما بوسعي، وأشعر بالرضا 100% عما قمت به في سنتين وأنا على يقين بأنني أعطيت كل ما لديّ وهناك مشاريع سترى النور لاحقا على غرار المدارس الكروية التي انطلقنا فيها بخميس مليانة وهناك ثانية في سيدي بلعباس ومشاريع أخرى لا أستطيع الكشف عنها حاليا”.

“نعمل على معالجة مشكل الفساد والديون المتراكمة منذ سنوات” 

وقال الرجل الأول في الكرة الجزائرية إن التحدّي المقبل الذي يعكف عليه يتمثل في تعديل القانون الأساسي للفاف حتى يتماشى مع قوانين الاتحاد الدولي “فيفا” والقوانين المحلية : “الاحتراف بالصيغة التي انطلقنا بها في 2010 كان خطأ وهو احتراف فوضوي وكان لابد من وضع آليات وتجريبها قبله بسنتين”، وتابع :”للأسف، مشاكل الكرة المحلية تراكمت منذ سنوات ونحن نعمل على معالجة مشكلة الفساد والديون من خلال الهيئات التي قمنا بإنشائها ويجب أن يكون هناك توازن في مداخيل ومصاريف الأندية ونحن لا نملك العصا السحرية ولابد من الوقت لمعالجة هذه المشاكل”، مشيرا أن تهديد أندية الدرجة الثانية بمقاطعة الدوري المحلي بسبب الديون ليس حلا.

“بلماضي قبل المهمة براتب أقل من قيمته وبعد الكان صار أغنى مدرب في تاريخ الجزائر”

وأشاد زطشي بالناخب الوطني جمال بلماضي وقال :”لقد ارتكبنا أخطاء في بعض الأسماء قبل مجيء بلماضي، الذي كنا ندرك انه يملك كل مقومات النجاح بعد مشواره المميز مع الدحيل القطري، انتظرنا مغادرته له للتعاقد معه وأنا أرفع له القبعة لأنه لم يضع أي شروط مادية وقبل المهمة براتب أقل من قيمته، لكننا تداركنا الموقف وجعلناه أغلى مدرب في تاريخ الكرة الجزائرية”، وأردف :”بلماضي كان محقا عندما قال قبل كأس الأمم الإفريقية، إنه ذاهب إلى مصر للتتويج بالكأس لأنه يعرف إمكانات لاعبيه الحقيقية”.

“العقلية ستتغير مع الكاف على مستوى التمثيل الجزائري وهناك طاقات شابة ستكون حاضرة”

واعترف في النهاية بأن غياب التمثيل الجزائري في الهيئات القارية غير مقبول : “لا يُعقل عدم تمثيل الجزائر في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لكن العقلية ستتغير بعد تتويجنا بكاس أمم أفريقيا الأخيرة في مصر، وهناك طاقات شابّة ستكون حاضرة في الوجه الجديد للكاف”.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا