اختر الصفحة

زعلاني : الفيفا اتخذت القرار الصائب بخصوص الموسم الأبيض وعلى الرابطة والفاف منحنا الوقت للتحضير قبل الاستئناف “

زعلاني : الفيفا اتخذت القرار الصائب بخصوص الموسم الأبيض وعلى الرابطة والفاف منحنا الوقت للتحضير قبل الاستئناف “

اتهم بوخدنة للسعي وراء تحطيمه بشتى الطرق

رحب زعلاني مدافع عميد الأندية الجزائرية النادي الرياضي القسنطيني بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم الخاص بحتمية استمرار المنافسة في البطولات العالمية المتوقفة بسبب جائحة فيروس كورونا واصفا إياه بالعادل لكل الفرق كما تطرق للحديث عن عدة حقائق مثيرة داخل غرف تغيير ملابس الخضورة أبرزها قضيته مع بوخدنة ورأيه في بوشريحة وكذا كيفية سير التحضيرات الفردية لتشكيلة الفريق وأشياء أخرى مثيرة تجدونها في هذا الحوار المطول .

“مستعدون للتضحية براحة الصيف وبوخدنة  ما نسمحلوش طول حياتي”

“أنا على اتصال دائم بزملائي، خسرت التحدي مع يطو واعتذر لعدم الاستجابة لطلبه”

“الصدقة تكون بين العبد وربه وحملات تضامن الشعب الجزائري ليست وليدة اليوم “

“غياب الوديات أثر على انطلاقتنا وتراجع المردود لديه أسبابه”

“نمتلك تشكيلة ثرية وبوشريحة يمكن الاعتماد عليه مستقبلا”

كيف تسير تحضيراتك الفردية في ظل فيروس “كورونا” ؟

نعيش فترة صعبة في الوقت الحالي نظرا لتفشي وباء “كورونا” وهو ما عرقل تحضيراتنا الجماعية وجعل كرة القدم تتوقف في كل بلدان العالم في الوقت الحالي انا اتدرب كل يوم بشكل عادي مثلي مثل أي لاعب في البطولة الوطنية او خارجها وفق برنامج تم منحنا إياه من طرف الطاقم الفني للفريق كما اتواجد على تواصل يومي بالمحضر البدني خالد قريون من اجل التقيد اليومي بالنصائح وبطريقة العمل والتي تسمح لنا بتجنب مشكل الإصابات والذي يجعلنا نعود تدريجيا الى المنافسة .

هل ترى بأن الرابطة مطالبة بمنحكم أسابيع أخرى قبل استئناف البطولة من جديد ؟

الوتيرة التي نتدرب عليها تحتم على مسؤولي الكرة الجزائرية ضرورة منحنا وقتا اخر للعمل الجماعي من اجل تصحيح المسار في الجانبين الفني والبدني لا يخفى عليك صحيح نحن نعمل بجد لنكون جاهزين لما تبقى من مرحلة العودة ولكن الأكيد ان فترة التوقف التي عايشناها مؤخرا اثرت في المجموعة ككل سواء في فريقنا او في فرق أخرى الأكيد ان الرابطة وبمعية الاتحادية الجزائرية سيكونان مطالبين بضرورة تمديد فترة العمل الجماعية لنحو أسبوعين اخرين قبل الشروع في خوض الجولات المتبقية من البطولة .

الفيفا أكدت أنه لا وجود لموسم أبيض والبطولة ستكتمل بشكل عادي كيف ترى القرار؟

قرار منطقي ومرضي لكل الفرق فمن غير المعقول تجد اندية تلعب من اجل اللقب والمنافسة على الأدوار الأولى وبعضها أيضا ينافس من اجل الصعود تسدد دين هي غير مسؤولة عليه عموما وجب انتظار ما ستسفر عنه قادم الأيام من نتائج حيث نتمنى اندثار هذا الوباء بشكل كلي حتى تعود الحياة الى سابق عهدها ومن ثم نعمل على اكمال ما تبقى من جولات تسمح بمنح كل فريق حقه فيما اجتهد عليه طوال الموسم.

ستحرمون من جزء كبير في الصيف هذا الموسم وستعودون سريعا لبطولة الموسم القادم ما هو تعليقك؟

” يضحك مطولا ” … كلاعبين اعتدنا على التضحية دائما فتواصل البطولة سيحرمنا من الراحة هذا الموسم بحكم ان البطولة ستسجل عودتها سريعا بعد شهر او أيام من توقف الموسم الرياضي لهذا الموسم شيء مؤسف  لكن ليس لدينا حل في ظل هذه الظروف علينا تقبل الامر والاستثمار اكثر في الوقت الذي يكون لنا من اجل الركون الى الراحة وفقط برفقة العائلة .

هل أنت على تواصل دائم بزملائك وهل هناك تحديات تجمعكم خلال هذه الأيام؟

نعم بكل تأكيد نحن على تواصل دائم بالهاتف او حتى على مواقع التواصل الاجتماعي فمن جهة نعمل برفقة الطاقم الفني ومن جهة نحاول الترفيه عن انفسنا من خلال خوض بعض التحديات والتي تجعلنا نتسلى ونستريح نوعا ما جراء المجهودات المبذولة في التدريبات الفردية عموما خسرت احد تحديات حلق الشعر مع نسيم يطو “يضحك مطولا” واعتذر له من هذا المنبر على عدم تطبيق التحدي.

تم الحديث مؤخرا عن تنازلكم على منحة الفوز على بسكرة ومنحها للمعوزين؟

صديقي اعتقد ان مثل هذه الأمور تكون شخصية بين الله وعبده ولا يجب الحديث عنها اطلاقا لتفادي الرياء عموما من يعمل ذلك فلنفسه ويفيد به غيره وبالمناسبة اشكر كل من عمل في صمت لان ذلك سيلقاه عند المولى عز وجل غدا في اخرته.

ما تعليقك على الحملات التضامنية التي يقوم بها الشعب الجزائري؟

الشعب الجزائري عموما معروف بمبادراته الطيبة وخرجاته الإيجابية التي اضحى يضرب بها المثل سواء في الوطن العربي او حتى في البلدان الأوروبية فروح النخوة مغروسة في دمائنا وما قام به الشعب تجاه مدينة البليدة وما الهبات المدفوعة لاخوتنا هناك الا دليل على الدور التضامني الكبير الذي يعيشه الجزائري .

نعود الى السي اس سي ونتحدث عن هذا الموسم كيف تقيمه لحد اللحظة؟

اعتقد اننا لم نقدم ما هو مطلوب منا فالمستوى بدا متوسطا وقد كان بإمكاننا تقديم الأفضل ولكن بعض العوامل والظروف هي من صعبت علينا وأعاقتنا في مواجهة التحديات التي كنا نريد الوصول اليها ولعل اهم عائق حصل لنا هو سوء أرضية ملعب الشهيد حملاوي فلا يخفى عليك المنافس يجد سهولة في تسيير المواجهة قد يقول قائل الأرضية “عليك وعلى المنافس” ولكن الواقع عكس ذلك فنحن المطالبون بضرورة تسيير المباراة والبحث عن اخذ الفارق عموما نحن لا نختلق الأسباب ولكن الواقع يقول ذلك.

حدثت مشاكل كبيرة لك مع المناجير بوخدنة ووصل الحد الى غاية مطالبتك بالرحيل من طرفه؟

صحيح بوخدنة كان السبب في تراجع مستواي لأني لم أكن مركزا وضاعت علي التحضيرات الصيفية خاصة وانه قام بتسوية مشاكل كل اللاعبين وحين حان دوري طالبني بالرحيل وهو ما جعلني في وضعية صعبة اعتقد ان هذا كان من الماضي الان الحمد لله بدأت استرجع مستواي تدريجيا بفضل العمل والتحضير اللذين سمحا لي باستعادة لياقتي البدنية وحتى الفنية من خلال إيجاد معالم التفاهم مع زملائي في الدفاع عموما قصته مطوية وانا افكر الان في كيفية اكمال موسمي بشكل جيد مع الفريق يسمح لنا في النهاية بكسب تأشيرة التأهل الى منافسة قارية خاصة واننا ندرك بأن السنافر يرغبون في الوصول الى ذلك.

تدخل السنافر يمكن القول أعاد الأمور الى نصابها وقتها خاصة وأن الكل تضامن معك؟

نعم فالقضية سمع بها السنافر وقد حاولوا إيجاد أرضية اتفاق مع بوخدنة الذي حاول التهرب بعدها والتأكيد على انه لا توجد أي قضية بما انه سيعمل على تسويتها في الوقت المناسب ولكن توضيح الرؤية من وكيل اعمالي جعله يقع في الفخ عموما اشكر كل من وقف الى جانبي في تلك الفترة وساندني لاني يومها شعرت بالضعف كيف لا وكل زملائي تمت تسوية مشاكلهم ما عدا شخصي .

نتحدث عن الانطلاقة والتي كانت سيئة وعكس توقعات السنافر الى ما يرجع ذلك ؟

عند الحديث عن الانطلاقة يجب العودة الى التأخر الكبير في تعيين إدارة تعمل على تسيير الفريق بعد تنحية المناجير السابق طارق عرامة حيث تم جلب بوخدنة ولكن بعدها تأخرت الانطلاقة الجدية في التحضيرات وحتى اللقاءات الودية غابت وهو ما جعلنا لا ندخل بالشكل اللازم ولا نحقق ما كان يتمناه السنافر ولكن اعتقد مع مرور الوقت الفريق اكتشف معالمه والظروف فقط هي من كسرته .

حتى مردود الركائز لم يكن بالإيجابي منذ الوهلة الأولى هل يعود ذلك الى سلبية التحضيرات في الصيف ؟

لا احبذ كلمة ركائز لكون الفريق يعمل بنظام المجموعة أي ان كل من يلعب سيكون مطالبا بضرورة تقديم الأفضل لدى فقد قلت لك سابقا غياب الوديات هو ما اثر على انطلاقتنا .

البعض تحدث عن تراجع مستوياتك والانتقادات طالتك كثيرا نظرا للأخطاء المتكررة ؟

صحيح انطلاقتي كانت سيئة هذا الموسم للأسباب التي تحدثت فيها سابقا ” مشكلتي مع بوخدنة وكذا سوء التحضير ” الامر الذي جعلني لا ابدأ جيدا بالرغم من الثقة التي وضعها في الطاقم الفني والذي جعلني استرجع قواي شيئا فشيئا ولكن ما وجب الحديث عنه هو ان أي لاعب في العالم معرض للاخطاء وهو ما سقطت فيه شخصيا في بعض اللقاءات كمواجهة البرج عموما الأكيد ان منذ ذلك اللقاء وانا في تحسن كبير وسأعمل على مواصلة الاجتهاد اكثر لانهاء الموسم بقوة .

ألا ترى أن غياب بدائل مناسبة جعل مردودك يتراجع مقارنة بالمواسم الماضية ؟

لا لا اعتقد ان هناك مشكل بدائل مناسبة على العكس تماما فالفريق يمتلك عديد العناصر القادرة على شغل عدة مناصب وبالتالي فالمدرب قادر على ضبط الكثير من التوليفات كما ان التعداد يتوفر على لاعب شاب ويمتلك إمكانات كبيرة قادر على البروز اكثر لو يتم منحه فرص اكبر فبوشريحة في كل مرة يلعب الا و يقدم مستويات طيبة وبالتالي فمشكلتي الوحيدة اني كنت العب بنوع من الخوف خاصة وان بوخدنة كان ينتظر اخطائي ولو استسمحتني اود الحديث حول احدى النقاط .

تفضل ؟

قبل بداية الموسم وكأي لاعب في الشباب قدمت الى مقر الفريق من اجل الحديث حول بعض الأمور التي تخصني مثلما تحدث زملائي تفاجأت وهو يقول للسكرتير من هذا زعلاني الذي اتحدث معه وقد قابلني بها واكدها لي شخصيا الامر الذي جعلني اكره اليوم الذي خلقت فيه كيف لا وهو اهانني بالرغم من كوني اعيب الامر عليه لكوني لاعب في الفريق وهو من لم يقم بدوره في الفريق على اكمل وجه فزعلاني حل بقسنطينة وخاض ثلاثة مواسم جيدة حاول منح الغالي والنفيس من اجل تحقيق الانتصارات ولكن بعد قدومه حاول تشويهي .

حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا