اختر الصفحة

ساري يشيد بمخاطرته بهيغوايين و يؤكد ثقته في الفوز رغم التأخر الحاصل

ساري يشيد بمخاطرته بهيغوايين و يؤكد ثقته في الفوز رغم التأخر الحاصل

كشف ماوريسيو ساري، المدير الفني ليوفنتوس، عن سبب المخاطرة والدفع بغونزالو هيغواين بجانب الثنائي باولو ديبالا وكريستيانو رونالدو، خلال مواجهة لوكوموتيف موسكو الروسي، بدوري أبطال أوروبا.

وتمكن يوفنتوس من قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز بهدفين، بعدما أحرز ديبالا هدفين بالدقيقتين 77 و79، ليقود اليوفي لتصدر المجموعة الرابعة في دوري الأبطال بالتساوي مع أتلتيكو مدريد (7 نقاط).

وقال ساري في تصريحاته عقب المباراة لشبكة “سكاي سبورت إيطاليا”: “كان لدينا بعض المشاكل في الخط الخلفي ولسوء الحظ تلقينا هدفًا من هجمة مرتدة ثم دافع لوكوموتيف بكثافة”.

وأضاف “أعتقد أننا قمنا بعمل جيد للغاية ولم نفقد عقولنا ورؤوسنا، حيث حافظنا على صبرنا وواصلنا نقل الكرة، شعرنا أنه بإمكاننا قلب النتيجة في أي لحظة لكن القلق الحقيقي كان الخوف من أن نصاب بالذعر فقد سددنا 28 تسديدة”.

وتابع ساري “لقد أخبرت اللاعبين أننا حطمنا رقمًا قياسيًا بنسبة الاستحواذ في دوري الأبطال، الخطر كان يتمثل في مواصلتنا الوصول لمرمى المنافس ولا نسجل ما قد يجعلنا مترددين، لكننا حافظنا على تركيزنا والبقاء في اللعبة”.

وعن الدفع بهيغواين والإبقاء على ديبالا في الشوط الثاني، صرح ساري: “شعرت أن الفريق الروسي أصبح متعبًا وغير قادر على تنفيذ الهجمة المرتدة لذلك خاطرت ودفعت بهيغواين بالإضافة إلى وضع رابيو مع بنتانكور في المنتصف، ونجحت في النهاية”.

وأردف “لسوء الحظ، نظامنا الحالي يجبرنا على محاولة الاختراق أكثر من العمق، في الشوط الثاني حاولنا الهجوم من جهة اليمين لأن ديبالا يميل لتلك الجهة عندما يلعب خلف المهاجمين مما جعلنا نركز على جانب واحد فقط، ونحن نعمل على عدم تكرار ذلك”.

وواصل “لا أعتقد أن طريقتنا كانت خاطئة على الإطلاق، لقد كنا بطيئين بعض الشيء وبقينا كذلك طوال الشوط الأول حيث لم نكن حادين من الناحية البدنية، نحن نلعب كل 3 أيام ويمكن أن يحدث تراخي لهذا السبب”.

وختم ماوريسيو: “لوكوموتيف كانوا بطيئين في الشوط الأول ثم قاموا بتسريع اللعب بينما نحن كنا بطيئين، والأمر الجيد هو أن أذهاننا كانت حاضرة، لأنه بدون ذلك، لما كنا قلبنا النتيجة وحققنا الفوز”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا